اخبار الازهر الشريفالازهر الشريف

عن الطلاق الشفوي :أمين عام البحوث الإسلامية : الأزهر لن يقر أمرا مخالفا للشرع

أكد الدكتور محيي الدين عفيفي أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، أن عدم الاعتداد بالطلاق الشفوي واشتراط توثيقه في عقد مكتوب مطروح منذ عدة شهور على هيئة كبار العلماء للتيسير على الناس؛ مضيفا أن السبب الذي دعا الأزهر الشريف إلى إعداد دراسة تتعلق بإصدار تشريع يؤصل هذا الأمر، هو التعامل السيئ من قبل بعض الأزواج مع زوجاتهم، والتشدد في استخدام حقوقهم وتدميرهم للأسرة.
وأضاف أمين عام مجمع البحوث الإسلامية،، أن الدراسة التي أعدها الأزهر الشريف تتوافق مع صحيح الدين؛ مؤكدًا أن الأزهر الشريف لن يقر أمرًا مخالفًا للشرع، وعلماءه يحاولون أن يغيروا الموروث الخاطئ للناس؛ فبعض الأزواج يتعسفون في استخدام حقوقهم، ولذلك يجب أن يتضامن ويتماشى القانون مع الحياة التي نعيشها.
وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي؛ طالب في كلمته صباح اليوم الثلاثاء، بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بعلاج ظاهرة زيادة حالات الطلاق، وعدم وقوعه إلا أمام مأذون شرعى بعدما وصلت نسبته إلى 40% في آخر خمس سنوات وفقًا لإحصائيات الجهاز المركزي للإحصاء.
إقرأ أيضا :   كيفية التقديم لفوج الحج للعاملين بالأزهر المُسكنين على وظائف العلوم الشرعية والعربية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *