التخطي إلى المحتوى
اذاعة مدرسية كاملة عن ” حب مصر ” وقصيدة فى حب الوطن و مقدمة وخاتمة عن ” حب الوطن “
يوم للازهر فى حب مصر

مقدمة اذاعة مدرسية عن الوطن وحب مصر


المجد لك يا وطني، والعشق لك في كُل البيادر والأحيان بل والأزمان، كيف لا وأنت العالق في نفوذ جمالنا بِيدك الضاربة لكل الخلجات، المجد لك يا وطني والحب لك والعشق دومًا، أعزائي الطلاب لعلّ أجمل ما قد يحمله الفرد في حياته هو الوطن والحب الذي يخُصه دومًا بلا شكّ، فيومًا بعد يوم بات الكثير من الأفراد يبحثُ عن الجمال في مُعتنقات الجمال في الوطن، زملائي الطلاب أدعوكم للحفاظ على الوطن دومًا فهُو الأم وهو الحضن الدافئ لنا دومًا.

فقرة ايات قرانية عن الوطن وحب مصر للاذاعة المدرسية


البدايات دومًا أجمل حين ترد من اقتباسات القرآن الكريم، حيثُ يدُكّ ويطرحُ في قلوبنا الحب والقوة والجمال والفعل في حب الوطن والتمحور والمُكوث حوله، والآيات العطرة لما سبق يتلوها علينا الطالب/ ــــــــــــــ.

بسم الله الرحمن الرحيم

“وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ اللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا ۚ قَالُوا أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ الْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِالْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ الْمَالِ ۚ قَالَ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَاهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُ بَسْطَةً فِي الْعِلْمِ وَالْجِسْمِ ۖ وَاللَّهُ يُؤْتِي مُلْكَهُ مَن يَشَاءُ ۚ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (247)”.

صدق الله العظيم.

حديث شريف عن الوطن وحب مصر للاذاعة المدرسية


مِن بساتين النُبوّة نَقطِف وردة الحديث الشريف بما يخُص الوطن والوطنية، وحب الوطن كما ورد في أثرِ الرسول محمد “صلّى الله عليه وسلم”، ومع حديث شريف والطالب الفاضل/ ـــــــــــــــ.

حَدَّثَنَا مَحْمُودُ بْنُ خِدَاشٍ، حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عُبَيْدٍ، عَنْ طَلْحَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ : لَمَّا خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ مَكَّةَ، قَالَ : ” أَمَا وَاللَّهِ لأَخْرُجُ مِنْكِ ، وَإِنِّي لأَعْلَمُ أَنَّكِ أَحَبُّ بِلادِ اللَّهِ إِلَيَّ وَأَكْرَمُهُ عَلَى اللَّهِ، وَلَوْلا أَنَّ أَهْلَكِ أَخْرَجُونِي مَا خَرَجْتُ ، يَا بَنِي عَبْدِ مَنَافٍ إِنْ كُنْتُمْ وُلاةَ هَذَا الأَمْرِ مِنْ بَعْدِي، فَلا تَمْنَعُوا طَائِفًا بِبَيْتِ اللَّهِ سَاعَةً مِنْ لَيْلٍ وَلا نَهَارٍ ، وَلَوْلا أَنْ تَطْغَى قُرَيْشٌ لأَخْبَرْتُهَا مَا لَهَا عِنْدَ اللَّهِ، اللَّهُمَّ إِنَّكَ أَذَقْتَ أَوَّلَهُمْ وَبَالا، فَأَذِقْ آخِرَهُمْ نَوَالا “.

فقرة وحكمه عن حب مصر و الوطن للاذاعة المدرسية


نبقَى وإيّاكم مع فقرة الحكمة التي تخُص الوطن، والطالب/ ـــــــ.

الحكمة الأجمل للوطن “من الجميل أن تموت من أجل الوطن، ولكن الأجمل أن تعيش له كذلك”.

كلمة عن الوطن و حب مصر للاذاعة المدرسية


لنبقى الآن مَع كلمة جميلة عن الوطن، والطالب/ ــــــــــــ حيثُ محطّة جديدة من مَحطات الوطن وما قِيل عنه.

إقرأ أيضا :   هل تعلم عن الانسان - معلومات مثيرة وهامة جدًا عن الإنسان

الوطن هو قَلب وروح الإنسان، فهُو بلا وطن كالأشجار بلا أوراق، كالجَسد بلا روح، يجب على كُل إنسان أن يحفَظ وطنه ويضَعهُ في عينه لأنّ الوطن لا يعوّض، فلك اذرف أجمل الكلمات.

الوطن.. أَجمَلُ قَصِيدَةُ شِعِرٍ فِي دِيوَانِ الكَوَنِ.
الوطن.. هُوَ الاتِجَاهَاتُ الأَربَعَةُ.. لِكُلِ مَن يَطلُبُ اتِجَاهاً.
الوطن.. هُوَ السَنَدُ لِمَن لاَ ظَهرَ لَهُ وَ هُوَ البَطنُ الثَانِي الذِي يَحمِلُنَا بَعدَ بَطِنِ الأُمِ.
الوطن.. هُوَ البَحرُ الذِي شَرِبتُ مِلحَهُ وَ أكَلتُ مِن رَملِهِ.
الوطن.. هُوَ جِدَارُ الزَمَنٌ الذِي كُنا نُخَربِشُ عَليهِ بِعِبَارَاتٍ بَرِيئةٍ لِمَن نُحِبُ وَ نَعشَقُ.
الوطن.. هُوَ الحَلِيبُ الخَارِجُ مِن ثَديِ الأَرضِ.
الوطن.. هُوَ الحُبُ الوَحِيدُ الخَالِي مِن الشَوَائِبِ.. حُبٌ مَزرُوعٌ فِي قُلُوبِنَا وَ لَم يصنَع.
الوطن.. لاَ يَتَغَيرُ حَتَى لَو تَغَيرنَا.. بَاقٍ هُوَ وَ نَحنُ زَائِلُون.
الوطن.. المَدرَسَةُ التَي عَلَمَتنَا فَن التَنَفسُ.
الوطن.. قَلب.. نَبض.. شِريَان.. عُيُون.. نَحَنُ فِدَاه..
الوطن.. قُبلَةٌ عَلَى جَبِينِ الأَرضُ.

نبـض قلبي حبًا وهلّت تغاريد السعد تِحنانًا وودًا وارتسمت بسمة السعادة على شفتي، فأيقظت في نَفسي شوقًا، فترجمت حروفي عزًا وافتخارًا لوطن أحببته كل الحب فبادلني العطاء بسخاء، وطن كتب التاريخ عنه وخط أمجاده كحروف من ذهب
وطنــــــــــــي.

فقرة نشيد عن الوطن وحب مصر


النشيد برفقة القصائد من أروع ما تكون إذا ما لامَست حديثَ الوطنِ للوطن، فيا وطني لك أجمل العبارات، وقصيدة عن الوطن والطالب/ ـــــــــــــ.

وطني اُحِبُكَ لابديل
أتريدُ من قولي دليل
سيضلُ حُبك في دمي
لا لن أحيد ولن أميل
سيضلُ ذِكرُكَ في فمي
ووصيتي في كل جيل
حُبُ الوطن ليسَ إدعاء
حُبُ الوطن عملٌ ثقيل
ودليلُ حُبي يا بلادي
سيشهد به الزمنُ الطويل
فأ نا أُجاهِدُ صابراً
لاِحُققَ الهدفَ النبيل
عمري سأعملُ مُخلِصا
يُعطي ولن اُصبح بخيل
وطني يامأوى الطفوله
علمتني الخلقُ الاصيل
قسما بمن فطر السماء
ألا اُفرِِ ِطَ َ في الجميل

فأنا السلاحُ المُنفجِر
في وجهِ حاقد أو عميل
وأنا اللهيب ُ المشتعل
لِكُلِ ساقط أو دخيل
سأكونُ سيفا قاطعا
فأنا شجاعٌ لاذليل
عهدُ عليا يا وطن
نذرٌ عليا ياجليل
سأكون ناصح ُمؤتمن
لِكُلِ من عشِقَ الرحيل

خاتمة اذاعة مدرسية عن حب مصر و الوطن


لا يسعنا في نهاية هذه الإذاعة إخواني الطلاب والزملاء إلّا أن أُقدّم لكم جزيل الشكر والتقدير على حسن استماعكم لنا، حيث كان معكم طلاب الصف/ ـــــــــــــ

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *