التخطي إلى المحتوى
استراتيجات التعلم النشط – التدريس التبادلي (1)
استراتيجيات التعلم النشط

استراتيجات التعلم النشط – التدريس التبادلي ( 1 )

التدريس التبادلي، مفهومه ، أسسه ، إجراءاته ، أدوار المعلم والمتعلم فيه

إنه السبيل إلى تحسين مستوى الطلاب في عملية التعلم : وهو يقوم بتنمية قدرة الطلاب على أن يستخلصوا استراتيجيات مناسبة للتعليم، وكيف يقوموا بتنشيط المعرفة السابقة ويوظفوها في مواقف التعليم الحالية، وكذلك أن يركزوا انتباههم على العناصر والنقاط البارزة في المحتوى، وأن يمارسوا أساليب التقويم الناقد للمعاني والأفكار، وأن يتم مراقبة النشاطات اللغوية والذهنية لمعرفة مدى بلوغ الفهم.

وهذه العمليات وغيرها، هي عبارة عن جوهر الحديث عن التدريس التبادلي بكل استراتيجياته الفرعية؛ كما سيتضح لنا ذلك من خلال مفهومه.

استراتيجات التعلم النشط – التدريس التبادلي ( 1 )

استراتيجيات التعلم النشط
استراتيجيات التعلم النشط

مفهوم التدريس التبادلي 

التدريس التبادلي : هو عبارى عن أنشطة تعليمية بشكل حوار بين المعلم وطلابه ، أو بين الطلاب وبعضهم البعض ؛ بحيث يقومون بتبادل الأدوار ، وذلك طبقًا لهذه الاستراتيجيات الفرعية والتي تتضمن ما يلي: (التنبؤ ، والتساؤل، والتوضيح، والتصور الذهني ، والتلخيص) وذلك بهدف أن يتم فهم المادة المقروءة ، وأن يتم التحكم في ذلك الفهم عن طريقة مراقبته وضبط عملياته.

وهذه الاستراتيجية تصلح لأن يتم استخدامها في أي فرع من فروع المعرفة، وبالأخص القراءة، ويمكم وصف هذه الاستراتيجيات على النحو التالي:

  • التنبؤ: هذه الاستراتيجية تتطلب من القارئ أن يقوم بوضع فروض وتوقعات عما سيقوم المؤلف بمناقشته في الخطوة التالية في النص، الأمر الذي يقوم بتوفير هدف أمام القارئ، ويضمن أن يركز خلال القراءة، لمحاولة تأكيد هذه التوقعات أو دحضها، كما أنه يتيح فرصة للقارئ ليقوم بربط المعلومات الجديدة التي سيقوم بالحصول عليها من النص مع الأفكار التي يمتلكها بالفعل، وكذلك ما يؤدي إليه ذلك من أن يتمكن القارئ من عملية استخدام تنظيم النص عندما يفهم ويدرك بأن العناوين الرئيسية والفرعية، وذلك الأسئلة التي يتضمنها النص ما هي إلا عبارة عن وسائل مفيدة لتقوم بإيقاع ما يدور حوله المحتوى وذلك في جميع أجزاء النص المقروءة.

أي أنها تقوم بصنع افتراضات أو توقعات عن النص المقروء قبل أن يتم قراءته بالفعل ، وهذا الأمر يعمل على أن يتم ربط الخبرات السابقة بما سيقوم الموضوع بتناوله ، مما يجعل فهمه يسيرًا من ناحية ، ومن ناحية أخرى يقوم على تهيئة الذهن لعملية نقد المقروء ، وذلك من خلال أن يتم استدعاء بعض المعلومات التي ربما تكون حقائق أو كلمات أو مفاهيم من الأمور التي يحتاجها القارئ ليقوم بتقييم المادة المقروءة، ويصدر حكمًا بشأنها ، وكذلك الكشف عن أساليب الدعاية وذلك في ضوء ما تقوم الألفاظ المستخدمة بالحث عليه، سواءً في التحفيز على أحد الأعمال أو التحذير من أي عمل آخر.

استراتيجات التعلم النشط – التدريس التبادلي ( 1 )

استراتيجيات التعلم النشط
استراتيجيات التعلم النشط

ويمكن للمعلم أن يعمل على مساعدة طلابه على التوقع لما ستتناوله قطعة القراءة ، وذلك من خلال المساعدات التالية:

  • قراءة العنوان الأصلي والعناوين الفرعية.
  • الاستعانة بالصور (إذا وجدت).
  • الاستعانة بالأسئلة التي يقوم الكاتب بتضمينها في متن النص.
  • قراءة بعض الجمل من الفقرة الأولى.
  • قراءة أول سطر من كل فقرة موجودة في النص.
  • قراءة آخر جملة من الفقرة الأخيرة.
  • ملاحظة الجداول، والأسماء، والأعداد، والتواريخ.

ويجب على المعلم أن يقوم بالتوضيح للقارئ بأنه لا يمكنه أن يكتفي بواحدة فقط من تلك المساعدات حسب مستواه في القراءة.

حتى لا نطيل عليكم سنقوم بشرح باقي الاستراتيجيات الفرعية في المقال التالي بعنوان:

استراتيجات التعلم النشط – التدريس التبادلي ( 2 )  ، فتابعونا لتعرفوا المزيد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *