التخطي إلى المحتوى
استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية التعلم الذاتي
استراتيجيات التعلم النشط

استراتيجيات التعلم النشط ، استراتيجية التعلم الذاتي

هي إحدى استراتيجيات التعلم النشط ، التي تسمح بتوظيف المهارات بفاعلية كبيرة ؛ مما يسهم في تطوير سلوك الإنسان ومعرفته ووجدانه ، ويزوده بسلام مهم يجعله يتمكن من أن يستوعب معطيات العصر القادم ، وهو أحد أنماط التعلم الذي يتم تعليم الطفل فيه كيف يتعلم بنفسه ما يريد تعلمه.

امتلاك الفرد لمهارات التعلم الذاتي وإتقانها ، تمكنه من أن يتعلم طول عمره وفي جميع الأوقات داخل المدرسة وخارجها ، وهذا ما يعرف بالتربية المستمرة.

تعريف التعلُّم الذاتي :

هو عبارة عن النشاط التعليمي الذي يقوم الطالب بعمله بدافع رغبته الذاتية ، وذلك بهدف أن يتم تنمية إمكاناته واستعداداته وقدراته بالاستجابة لاهتماماته ورغباته ؛ بما يحقق تكامل شخصيته وتنميتها ، وأن يكون متفاعلًأ مع مجتمعه عن طريقه اعتماده على نفسه والثقة في قدراته في عملية التعلم والتعليم ، وفيه نعلم الدراسة، كيف يقوم بالتعلم ، ومن أين يحصل على مصادر التعلم .

استراتيجية التعلم الذاتي
استراتيجية التعلم الذاتي

أهمية التعلُّم الذاتي :

(1) التعلُّم الذاتي كان ولا يزال يلقى اهتمامًا كبيرًا من علماء التربية والنفس ، وذلك لأنهم يعتبرونه الأسلوب الأفضل للتعلم ؛ حيث أنه يعمل على تحقيق تعليمًا مناسبًا لكل متعلم يتناسب مع سرعته وقدراته الذاتية في التعلم ، ويعتمد على مدى دافعيته للتعلم .

(2) يجعل التعليم الذاتي الدارس يأخذ دورًا نشيطًا وإيجابيًا في التعلم .

(3) التعليم الذاتي يعمل على تمكين الدارس من إتقان المهارات الأساسية التي تلزم لأن يواصل تعليم نفسه بنفسه ، ويستمر ذلك معه طيلة حياته .

(4) يعمل التعليم الذاتي إعداد الأبناء للمستقبل، وتعويدهم على أن يتحملوا المسئولية لأن يتعلموا بأنفسهم.

(5) يعمل التعليم الذاتي على تدريب الطفل على أن يجد بيئة خصبة لإبداعه، وأن يقوم بحل المشكلات.

 

استراتيجيات التعلم النشط ، استراتيجية التعلم الذاتي

العالم يشهد انفجارًا معرفيًا يتطور باستمرار، وهذا الأمر لا تستوعبه طرق التعلم ونظمها؛ مما يجعل من المحتم أن يتم إيجاد استراتيجية تجعل الدارس يتمكن من أن يتقن مهارات التعلم الذاتي؛ حتى يستمر معه التعلم داخل وخارج المدرسة ويستمر معه طيلة حياته.

 

أهداف التعلُّم الذاتي:

أولًا : أن يكتسب الطفل عادات ومهارات التعلم المستمر ، حتى يواصل تعليم نفسه بنفسه .

ثانيًا : أن يتحمل الفرد مسئولية تعليم نفسه بنفسه .

ثالثًا : أنه يساهم في عملية تجديد المجتمع لذاته .

رابعًا : يبني مجتمعًا يتعلم بشكل دائم .

خامسًا : أنه يحقق استمرار التربية مدى الحياة .

استراتيجيات التعلم النشط ، استراتيجية التعلم الذاتي

استراتيجية التعلم الذاتي
استراتيجية التعلم الذاتي

العوامل التي تحفز دافعية الدارس وتشجعه على التعلُّم ذاتي التوجه :

  • الأنشطة التعلمية

  • اختيار الأنشطة التعليمية يتم بناءً على احتياجات واهتمامات الدارس .
  • فرص إبداعية تعمل على التشجيع على التعبير الذاتي بطرقة مختلفة .
  • أنشطة مفتوحة ؛ بحيث تسمح التنوع ؛ مثل تعدد مصادر المعرفة أو أكثر من إجابة صحيحة .
  • أنشطة ومهارات ، تعمل على تنمية مهارات البحث وحل المشكلات .

 

 

  • تنظيم وإدارة الفصل

  • الاتفاق على أهداف معينة ، تكون واضحة للدارس .
  • توفير مناخ تعاوني ، يركز الاهتمام على الأداء الفردي .
  • توفير العديد من المصادر .
  • توفير الوقت الكافي لإتمام الدراس لأنشطته الفردية .
  • وضع مجموعة من القواعد ، يقبلها الدارس ويفهمها .
  • وضع نظام للإثابة عند القيام بأداء المهام .

 

  • التقييم

  • أن يتم التقييم باستخدام معايير محددة وموضوعية .
  • التقييم بشكل خاص ، وعدم التقييم بشكل عام .
  • التغذية المرتدة المتكررة والمباشرة ، وذلك بناءً على أداء الدارسين .
  • منح الفرصة للدارسين لأن يفكروا في أعمالهم ويقوموا بتقييمها .
  • قياس النجاح يكون بناءً على ما تم بذله من جهد ، وليس على أساس المقدرة .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *