التخطي إلى المحتوى
استراتيجيات التعلم النشط الجديدة الكرسي الساخن والرؤوس الرقمة
استراتيجيات التعلم النشط الجديدة

نتعرف على استراتيجيات التعلم النشط الجديدة بالرغم من تعدد استراتيجيات التدريس الحديثة، والتي تحدد الحصة الدراسية وهدفها ومحتواها ومستوى التحصيل الدراسي للطلاب، أي استراتيجية علي المعلم أن يستخدمها، وذلك انطلاقا من كونه الأكثر معرفةً باحتياجات طلاب فصله الدراسي.

وبالرغم من تنوع استراتيجيات التعلم النشط الجديدة ، فإن استخدامها لا يعني أنها أفضل من الطرق التقليدية القديمة، وذلك على اعتبار أن تلك الاستراتيجيات الحديثة ما هي إلا   تطوير مفاهيمي وعلمي لتلك الاستراتيجيات القديمة، وسوف نعرض مجموعة من أهم استراتيجيات التعلم النشط الجديدة التي تستخدم على نطاق واسع في العديد من المدارس.

استراتيجيات التعلم النشط الجديدة

استراتيجية العصف الذهني: يقصد بهذه الاستراتيجية إثارة ذهن الشخص في جو يتيح  فرصة للتفكير الحر، بقصد توليد أكبر عدد  من الأفكار حول مشكلة ما أو قضية معينة.

استراتيجية التعلم بالنمذجة

و يقصد بها تعلم الفرد واكتسابه أنماط سلوكية جديدة أثناء موقف اجتماعي، من خلال الملاحظة والانتباه.

استراتيجية العمل الجماعي

ويقصد بها التعلم التعاوني وفيها يعتمد الطلاب التعاون فيما بينهم بهدف إنجاز المهمة التي تم إسنادها إليهم.

استراتيجية المناقشة

وهو تطوير لطريقة الإلقاء التي كان محورها الرئيس هو المعلم، وفي هذه الاستراتيجية تعتمد المناقشة على إثارة دافعية المتعلمين، ودفعهم للتفكير والتفاعل الايجابي.

استراتيجية الكرسي الساخن

وفيها يتم طرح الأسئلة من قبل الزملاء في الفصل على طالب معين، وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تنمية مهارات القراءة وتبادل الأفكار والمعلومات.

استراتيجية الرؤوس المرقمة

وفيها يقسم الطلاب إلى مجموعات، تتكون كل مجموعة من 4 أعضاء ولكل عضو رقما من 1 إلى 4، ويتم توجيه سؤال من قبل المعلم لصاحب رقم يختار عشوائيا، عليه أن يجيب عن السؤال نيابة عن مجموعته.

استراتيجية أعواد المثلجات

هي طريقة تناسب الأسئلة المفتوحة، وتعتمد على تحفيز الطلاب، وإبقاء تركيزهم في مستوى مرتفع، وهي استراتيجية تناسب التلاميذ الصغار.

استراتيجية التدريس التبادلي

وهي استراتيجية مناسبة لدراسة النصوص والموضوعات القرائية، ويتم الاعتماد فيها على الاعتماد الحوار بين الطلاب والمدرس أو بين الطلاب.

استراتيجية حوض السمك

من استراتيجيات التعلم النشط الجديدة التي تعتمد على العمل الجماعي التعاوني، وفيها يناقش عدد من الطلاب خلال 10 دقائق موضوع معين، وهم يجلسون على مقاعد تشبه حوض السمك، بينما يجلس الملاحظون وهم يستمعون نقاش زملائهم ويسجلونه وهم  خارج حوض السمك.

استراتيجية حل المشكلات

وتتم من خلال إثارة تفكير الطلاب تجاه مشكلة ما شرط مناسبتها  لمستواهم وأعمارهم، ومرتبطة بموضوع الدرس، وواقعهم، وتحتاج لحلها البحث لإستكشاف الحل.

استراتيجية التدريس الإستقرائي

وتعتمد على الانتقال من الجزء إلى الكل، حيث يتم عرض الأجزاء ومناقشتها وتحليلها، حتى الوصول إلى حكم عام كلي.

استراتيجية الخرائط المفاهيمية

تعتمد هذه الاستراتيجية على الاستفادة من الأشكال، الأسهم، الألوان، الصور، الخطوط، واللغة، بهدف تمثيل المعرفة وتقديم المعلومات.

استراتيجية مثلث الاستماع

وتعتبر نمط من أنماط العمل التعاوني، وفيها يقسم الطلاب إلى مجموعات ، تتكون كل مجموعة من 3 أعضاء، لكل واحد منهم  دور محدد، فالأول هو المتحدث المسئول عن الشرح ، والثاني وهو المستمع المسئول عن توضيح الفكرة، بينما الطالب الثالث فهو المراقب الذي يقدم تغذية راجعة لزميليه في المجموعة.

استراتيجية القصة

رغم أنها استراتيجية قديمة إلا أن إدخال تقنيات حديثة في التعليم مثل الفيديو، العروض التعليمية، الصور، الرسوم المتحركة، يجعلها استراتيجية رائعة لتقديم المعلومات.

استراتيجية تقييم الأقران

تعتمد هذه الاستراتيجية على قيام الطلاب بممارسة التقييم واتخاذ القرار، من خلال قيامهم بتصويب إنتاج زملائهم وتقييمه.

استراتيجية مسرح العرائس

إحدى استراتيجيات التعلم النشط الجديدة التي تناسب أطفال مرحلة رياض الأطفال والصف الأول ، وتعتمد على المهارة في استخدام العرائس في إنتاج نصوص تمثيلية ومسرحية مرتبطة بالمادة الدراسية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *