التخطي إلى المحتوى
استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية حل المشكلات (3)
استراتيجيات التعلم النشط

تحدثنا في المقال الماضي، والذي هو بعنوان: استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية حل المشكلات (2)

عن استراتيجية حل المشكلات وعن خطوات قدرة حل المشكلة في هذا المقال، فتابعونا.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية حل المشكلات (3)

دور المعلم في استخراج البدائل لدى الطلبة :

كما هو معلوم أن دور المعلم في هذه التجديدات والإحداثات التربوية قد يتم تحديدها بالمنظم المسهل والمسهل والمعد والمشرف، والمعد والمعزز، وبالتحديد يكون دور المعلم في هذه المرحلة، هو كالتالي:

  • تجهيز المادة التعليمية على صورة مشكلات أو مواقف.
  • تدريب الطلاب على آلية هذه المرحلة.
  • تزويد الطلاب بالمواد الإضافية، والتي تسهل من عملية صياغة البدائل.
  • نشر البدائل التي بها يتوصل المجموعات والطلبة إلى الطلبة الآخرين.
  • مناقشة البدائل بهدف تحسينها وتعديلها عندهم.
  • تسجيل البدائل على لوحة أو على سبورة قابلة للتعديل والمراجعة.

 

دور الطالب في استخراج البدائل :

حديثنا في هذه الأمر يتم تحديده من خلال النظر إلى المتعلم، فالمتعلم هو أحد الوحدات الهامة المركزية، والتي يجب أن تكرس له كل المهمات والفعاليات، فالمتعلم نشط حيوي، نامٍ، فاعل، متطور، منظم، ويمكن تحديد أدوار الطالب في هذه المجال من خلال الأمور التالية:

  • يقوم بتزيين المعرفة وينظمها بالطريقة التي تساعده على الاستيعاب والفهم.
  • يقوم بصياغة المشكلة بشكل دقيق؛ حتى يتم صياغة البدائل المناسبة.
  • يقوم بالحصول على الخبرة والمعرفة اللازمة من أماكنها المناسبة، سواء كانت كتب أو مراجع أو كتاب مدرسي مقرر.
  • يقوم بالتدفق الذهني لعدد كبير من البدائل.
  • أن يتخذ القرار بعدد من البدائل المناسبة، ويقوم بتحديد المعيار الذي تم تبنيها كبدائل مناسبة وفق هذا المعيار.

 

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية حل المشكلات (3)

رابعاً : التخطيط لإيجاد الحلول :

هذه المرحلة هي عملية متوسطة بين العملية الذهنية التي تتضمن أذهان الطلاب في إعطاء عدد كبير من البدل بدون أمارات أو معايير، ثم يتم الانتقال إلى عملية تصفية وانتقاء البدائل وفق معيار الأمارات المتوافرة، والتي تدعم دقة القرار الذي يقوم الطلاب بناءه في هذه العملية.

كما أن هذه العملية تتضمن بناء مخطط لإيجاد الحل، ويتم تكريس هذه المرحلة لتنقية البدائل، ويتم ذلك بأن يقوم كل طالب ببذل جد ذهني متقدم؛ ليقوم باتخاذ قرار بشأن البديل، أو البدائل التي سيتضمنها العمل والتجريب.

استراتيجيات التعلم النشط
استراتيجيات التعلم النشط

ويمكن ذكر المهارات المتضمنة في هذه المرحلة بالتالية:

  • تحديد مجال المعرفة والخبرات والمهارات الذي ضمنه يقع البديل.
  • تحديد الخبرات والمواد الضرورية للبديل والتي تتعلق به.
  • تحديد المهارات التي تلزم للنجاح في معالجة البديل.
  • حصر الأمارات أو الإشارات التي تدل على المجال.
  • تحديد النواتج استنادًا على الإشارات والأمارات المتوفرة، وذلك بصورة نظرية.
  • توظيف آلية للتحقق واختبار البديل، وذلك وفق مراحل أو خطوات.

 

دور المعلم في التخطيط :

يمكن ذكر دور المعلم في التخطيط، وذلك في الممارسات الآتية : 

  • مساعدة الطلاب على أن يبينوا الخبرات المهاراتيه والمجال المعرفي موضوع البديل.
  • مساعدة الطلاب على أن يحصلوا على المواد اللازمة.
  • مساعدة الطلاب على أن يقوموا بصياغة النواتج التي تستند على المجال.

 

دور الطالب في التخطيط :

  • يقوم باتخاذ قرار من خلال المعارف والخبرات والمهارات التي تتوفر لديه مما يلزم لإعداد بدائل الحل.
  • تحديد المواد اللازمة.
  • الحصول على المواد اللازمة والمعرفة.
  • صياغة النواتج وفق معايير بصورة تقبل الملاحظة.
  • أن يقوم بتخيير نفسه عن طريق الحديث الذاتي، بواسطة الخطوات التي سيتم التحقق من البديل وفقها.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية حل المشكلات (3)

استراتيجيات التعلم النشط
استراتيجيات التعلم النشط

خامسًا: تجريب الحل واختباره والتحقق منه :

هذه المرحلة تتضمن إخضاع البديل الذي تم اعتباره للتجربة، بهدف أن يتم التحقق منه، ويمكن أن يتم تحديد معيار الحل والقابلية للتجريب، بالتالي:

  • صياغة البديل بشكل دقيق.
  • أن يتم صياغة البديل بدلالة أداء يقبل الحل والملاحظة.
  • أن يتم صياغة البديل بحيث يلائم ظروف الخبرة والمجال.
  • أن يتم صياغة البديل من وجهة نظر عملية أدائية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *