التخطي إلى المحتوى
استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية لعب الأدوار :

تعد استراتيجية لعب الأدوار وما تتضمنه من محاكاة وألعاب هي من الأمور التي يألفها الأطفال ، فجميعنا نلاحظ أن الأطفال يتقمصون أدوار الشخصيات الكرتونية والحقيقية ويقوموا بأدوار مشابهة لهم ، وهذا الأمر يؤكد لنا لأن الأطفال لديهم استعداد لأن يقموا بهذه الاستراتيجية بشكل رائع ، فينبغي على معلم الصفوف الأولية أن يستفيد من هذه الميزة عند الأطفال ليقوم بتعليمهم بطريقة لعب الأدوار ، وذلك لأن لهذه الطريقة فوائد منها:

 

فوائد هذه الطريقة :

  • أن يتعلم الطلاب بسرعة بتلك الطريقة وكذلك يستمر أثرها معهم.
  • هذه الطريقة تساعد على تنمية التحليل وعمليات التفكير عند الطلبة.
  • تضفي جوًا من المرح والحيوية على الموقف التعليمي.
  • تساعد على أن يتكون هناك تواصل إيجابي بين الطلاب ، وكذلك تنمي روح الألفة والجماعة والمحبة بينهم.
  • تساعد على أن يتم اكتشاف أصحاب القدرات العالية والمتميزة من الطلبة.
  • تعمل على معالجة السلوكيات السلبية لدى الطلاب ، مثل الانطواء.

 

لذلك ينبغي على المعلم أن يستفيد من هذه الاستراتيجية وأن يعرف آلية تنفيذها حسب الخطوات المنطقية والسليمة بعد أن يتم حصر الدروس المناسبة ليتم تنفيذها بطريقة لعب الأدوار ، ثم يتم تفعيلها في الصف الدراسي.

استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

شرح استراتيجية لعب الأدوار :

هي عبارة خطة من خطط المحاكاة في موقف يشبه الموقف التعليمي، حيث يقوم التلميذ بتقمص أحد الأدوار التي تتواجد في الموقف الواقعي، ثم يتفاعل مع الآخرين وذلك في حدود علاقة دوره بأدوارهم ، وتعد هذه الطريقة لها أثر فعال في مساعدة الطلاب على أن يفهموا أنفسهم ويفهموا غيرهم ، وكذلك هي تتميز بأن تجعل في الفصل تفاعلًا أكثر حيوية وإيجابية.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية لعب الأدوار

مميزات استراتيجية لعب الأدوار :

  • تعمل على توفير فرص للتلاميذ للتعبير عن ذاتهم وانفعالاتهم.
  • تجعل التلاميذ يزداد اهتمامهم بموضوع الدرس المطروح؛ حيث يستطيع المعلم أن يقوم بتضمينها المادة العلمية الجديدة، أو أن يقوم بتعزيز المادة العلمية المدروسة.
  • تدرب التلاميذ على المناقشة ومعرفة قواعدها ، وكذلك تشجعهم على أن يتواصلوا مع بعضهم البعض ، ليتبادلوا المعلومات أو أن يستفسروا عنها.
  • توفر فرصة ليتم عمل مقارنة بين أفكار ومشاعر الطالب وأفكار ومشاعر زملائه الآخرين.
  • تساعد على معرفة أسلوب التفكير عند الطلاب.
  • تجعل الطلاب يكتسبون اتجاهات وقيم وتعمل على تعديل سلوكهم ، وكذلك تساعدهم على حسن التصرف في مواقف محددة إذا تم وضعهم فيها.
  • تشجع على أن يكون هناك روحًا تلقائية عند التلاميذ ؛ حيث يكون الحوار بين التلاميذ حينها طبيعيًا وتلقائيًا ، وخاصة في الأدوار غير المقيد بنص أو حوار.
  • تنمي لدى الطلاب المقدرة على أن يتقبلوا آراء الآخرين ، وأن يبتعدوا عن التعصب للرأي الواحد.
  • تعمل على تقوية إحساس الطلاب بغيرهم ، وأن يراعوا مشاعرهم ويحترموا أفكارهم.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية لعب الأدوار :

استراتيجية لعب الأدوار
استراتيجية لعب الأدوار

كيف يمكنك تفعيل استراتيجية لعب الأدوار ؟

أولًا : يتم تحديد المدة الزمنية التي سيستغرها لعب الأدوار بشكل مسبق.

ثانيًا : يتم تحديد الخامات والمواد والوسائل المطلوب لتنفيذ لعب الأدوار بشكل مسبق.

ثالثًا : يتم إعطاء الطلاب وقتًا كافيًا ليمارسوا لعب الأدوار حسب طبيعة كل موقف.

رابعًا : عدم مقاطعة الطلاب أثناء لعبهم لأدوارهم.

خامسًا : يتم الوقوف في الخلف أو الجلوس في مكان أحد التلاميذ في المقاعد الخلفية أثناء تأدية الطلاب لأدوارهم أمام الفصل علانية.

سادسًا : يتم إتاحة الفرصة للتلاميذ لأن يقوموا بتقويم بعضهم البعض ، وذلك على أساس عمل الفريق وليس على أساس فردي.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *