التخطي إلى المحتوى
استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية الخرائط الذهنية
استراتيجية الخرائط الذهنية

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية الخرائط الذهنية

بداية نبدأ بشرح هذه الاستراتيجية، ونوضح المفهوم من هذا المصطلح (الخريطة الذهنية)

المقصود بالخريطة الذهنية:

هي عبارة عن طريقة لترتيب المعلومات ، وإظهارها في شكل قريب من الذهن ، وتعمد هذه الطريقة إلى رسم شكل أو خريطة مماثلة للطريقة التي يقرأ الذهن المعلومة بها ، فيكون المركز هو الفكرة الأساسية.
وهذه الفكرة يتفرع منها فروع على حسب التصنيف أو الاختصاص أو التوالي ، وربما يكون هناك خروج لتفرعات من الفروع حسب طبيعة تشعب الموضوع.

الفائدة من استخدام الخرائط الذهنية:

الخرائط الذهنية تساعد على ربط الأفكار بطريقة سلسة، وتجميع المعلومات، وتعمل على سهولة استرجاع المعلومة، وكذلك يمكن أن تستخدم في كثير من التطبيقات؛ مثل:
* في مجال التعليم: تلخيص الكتب ، وتدوين المحاضرات.
* في المؤسسات والشركات: التخطيط ، وإدارة المشروعات.
* الإبداع في طرق التفكير وحل المشكلات.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية الخرائط الذهنية

استراتيجية الخرائط الذهنية
استراتيجية الخرائط الذهنية

كيفية رسم الخريطة الذهنية؟

رسم الخريطة الذهنية، يتطلب القيام بالأمور التالية:
أولًا: نقوم بإحضار ورقة فارغة.
ثانيًا: نكتب الفكرة الأساسية في المنتصف.
ثالثًا: يتم استخدام التفريعات بقدر المستطاع، بدلًا من شرح الموضوع في فرع واحد.
رابعًا: نختار الكلمات المناسبة الدالة على الفكرة.
خامسًا: يتم استخدام التشكيل والألوان (على الأقل 3 ألوان).
سادسًا: إذا كنت تقوم بتلخيص مقال أو كتاب، حاول أن تنتهي منه أولًا، ثم ضع خريطة ذهنية له، هذا الأمر سيساعدك على أن تركز أكثر أثناء القراءة، وستكون الخريطة النهائية أفضل وأكثر شمولية.
سابعًا: قم بمراجعة الخريطة وحسنها بأن تربط بين عناصرها، وتستخدم الرسوم التوضيحية والصور.
ثامنًا: بإمكانك أن تقوم بإضافة ملاحظات على أي من الفروع؛ بشرط ألا يزيد عن جملة أو جملتين.
تاسعًا: في حال أن الموضوع المراد عمل خريطة ذهنية له كبير ومتشعب، حاول أن تقوم بتوزيعه على أكثر من خريطة ذهنية؛ مثال: قم برسم خريطة ذهنية لكل فصل من فصول الكتاب.

الفرق بين الخرائط الذهنية والمعرفية:

كلتا الخريطتين يتم رسمهما بأشكال مختلفة؛ لكن هناك فرق من حيث مدلولات كل منهما:
الخريطة المعرفية: تعبر معارف موجودة بالفعل في الواقع التعليمي أو غيره؛ مثل (درس أو وحدة في مقرر)، ثم يتم تحويلها إلى خريطة.
الخريطة الذهنية: هي من اسمها تعبر عن أمور يتم رسمها في الذهن أولًا، وهي من أنواع الإبداع لمن يقوم بإتقانها غالبًا، ثم تتحول هذه الخريطة إلى معارف ومعلومات.

واختصارًا لهذا:
الخرائط المعرفية — تساوي معلومات ومعارف يتم تحويلها إلى خريطة.
الخرائط الذهنية — تساوي خريطة تنسج أولًا في الذهن، ثم يتم تحويلها إلى معارف ومعلومات.

استراتيجيات التعلم النشط – استراتيجية الخرائط الذهنية

استراتيجية الخرائط الذهنية
استراتيجية الخرائط الذهنية

الخرائط المعرفية:

1- هي عبارة عن رسم مخطط لموضوع معين.
2- هي عبارة عن رسم مخطط عادة يقوم به المعلم.
3- الخريطة تلتزم بحدود المعلومات في الموضوع.
4- هي استراتيجية يتم تدريسها في الأساس لتنظيم المادة وتوضيحها.
5- هي عبارة عن خريجة متكاملة.
6- هي عبارة عن تسجيل الملاحظات التي جاءت كما هي.
7- هي متشابهة، وخاصة إذا قام المعلم بوضعها.
8- يمكن لأي شخص أن يفهمها ويستفيد منها.

الخرائط الذهنية:

1- هي عبارة عن رسم مخطط لأحد الموضوعات.
2- عبارة عن رسم مخطط عادة يقوم به الطالب.
3- تحتوي على علاقات جديدة يقوم الطالب بوضعها بنفسه.
4- تقوم بخلق العلاقات الجديدة والروابط.
5- هي استراتيجية تعلم يقوم الطالب ببناء روابط ومهارات فيها.
6- هي ناقصة؛ بحيث من الممكن أن يتم استكمالها.
7- كل طالب له خريطته الذهنية الخاصة به.
8- لا يمكن أن يقوم أحد باستخدامها غير صاحبها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *