التخطي إلى المحتوى
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – طريقة حل المشكلات مزايا وعيوب
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – طريقة حل المشكلات

يقسم المتخصصون طريقة حل المشكلات في تناولها للقضايا والموضوعات المطروحة على التلاميذ أو الأفراد إلى طريقتين، قد يحدث بينهما اتفاق في بعض العناصر؛ لكنهما تختلفان في الكثير من العناصر، وهاتان الطريقتان هما:

أولًا: طريقة حل المشكلات بالأسلوب العادي الاتفاقي أو النمطي:

وهذه الطريقة العادية هي الأقرب إلى أسلوب الفرد في التفكير بطريقة علمية عندما يتعرض لأي مشكلة، ولذلك يتم تعريفها بأنها: كل نشاط عقلي مرن هادف، يقوم الفرد بالتصرف فيه بشكل منتظم؛ لمحاولة الوصول لحل للمشكلة.

وتمر هذه المشكلة بعدة مراحل، وهي:

  • إثارة المشكلة والإحساس بها.
  • تحديد المشكلة.
  • جمع البيانات والمعلومات التي تتصل بالمشكلة.
  • فرض الفروض المحتملة.
  • اختبار صحة الفروض، ثم اختيار الفرض الأكثر احتمالًا لأن يكون حلًا للمشكلة.

 

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

ثانيًا: طريقة حل المشكلات بالأسلوب الإبداعي أو الابتكاري. 

  • تحتاج هذه الطريقة إلى درجة عالية من الحساسية لدى الفرد أو من يقوم بالتعامل مع المشكلة في تحديد المشكلة وتحديد أبعادها والتي لا يستطيع أن يدركها أي فرد أو طالب عادي، وهذه ما قام أحد الباحثين بإطلاق لفظ الحساسية للمشكلات عليه.
  • كذلك تلك الطريقة تحتاج إلى درجة عالية من استنباط المتعلقات والعلاقات سواء كان ذلك في صياغة الفروض أو في التوصل إلى الناتج الابتكاري.

 

خطوات حل المشكلة :

نشاط حل المشكلات، هو نشاط معرفي ذهني يسير في خطوات ذهنية معرفية منظمة ومرتبة في ذهن التلميذ، والتي يمكن تحديد خطواتها وعناصرها بما يلي:

  • الإحساس بالمشكلة.

وتتمثل هذه الخطوة في إدراك عقبة أو معوق، يحول دون الوصول إلى هدف معين.

  • تحديد المشكلة:

يعني أن يتم وصف المشكلة بدقة، بطريقة تتيح لنا أن نرسم أبعادها، وما يميزها عن غيرها.

  • تحليل المشكلة:

وهي المرحلة تتمثل في أن يتعرف الطالب أو الفرد على العناصر الهامة في مشكلة ما، واستبعاد العناصر الغير أساسية في المشكلة.

  • جمع البيانات المتعلقة بالمشكلة:

تتمثل هذه الخطوة في مدى تحديد الطالب أو الفرد أفضل المصادر المتاحة لجمع البيانات والمعلومات في الميدان الذي يتعلق بالمشكلة.

  • اقتراح الحلول:

تتمثل هذه الخطوة في قدرة الطالب على أن يحدد ويميز عددًا من الفروض المقترحة لحل أحد المشكلات.

  • دراسة الحلول المقترحة دراسة نافذة:

في هذه الخطوة يكون الحل مألوفًا وواضحًا، فيتم اعتماده، وربما يكون هناك احتمال لوجود بدائل ممكنة، فيتم المفاضلة بينها، وذلك بناءً أسس يتم تحديدها.

  • الحلول الإبداعية:

في حالة عدم توفر حلول مألوفة، أو أن تكون غير مناسبة لحل المشكلة، فيتوجب أن يتم التفكير في إيجاد حل جديد خارج عن المألوف، وحتى نصل إلى هذا الحل، نقوم بممارسة منهجيات الإبداع المعروفة؛ مثل: تآلف الأشتات والعصف الذهني.

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – طريقة حل المشكلات

الأسس التربوية التي تستند إليها استراتيجية حل المشكلات :

  • إن استراتيجية حل المشكلات تتماشى مع طبيعة عملية التعليم، والتي تقضي بأن المتعلم لديه هدف يسعى لتحقيقه.
  • تتفق استراتيجية حل المشكلات مع مواقف البحث العلمي؛ لذا فهي تنمي لدى التلاميذ روح البحث العلمي والاستقصاء.
  • تقوم بالجمع بين مادة التعليم أو محتواه، وبين طريقة التعلم واستراتيجيته في إطار واحد، ففي هذه الاستراتيجية المعرفة العلمية هي وسيلة للتفكير العلمي، ونتيجة له في الوقت ذاته.
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

شروط توظيف استراتيجية حل المشكلات

أولًا: أن يكون لدى المعلم قدرة على أن يوظف استراتيجية حل المشكلات، بأن يكون ملمًا بالأسس والمبادئ التي تلزم لتوظيفها.

ثانيًا: أن يكون لدى المعلم قدرة على أن يحدد الأهداف التعليمية لكل خطوة من الخطوات في استراتيجية حل المشكلات.

ثالثًا: أن تكون المشكلة من النوع الذي يثير التحدي لدى التلاميذ؛ لذلك ينبغي أن تكون من النوع الذي يجعل أسلوب التلقين أسلوبًا مستثنى من أساليب حلها.

رابعًا: أن يقوم المعلم باستخدام طريقة تناسب تقويم تعلم الطلاب لاستراتيجية حل المشكلات؛ لأن العديد من تلك العمليات التي يقوم التلاميذ بإجرائها أثناء تعلم حل المشكلات، هي لا تقبل التقويم والملاحظة.

خامسًا: يجب أن يتأكد المعلم من أن المتطلبات الأساسية لحل المشكلات واضحة قبل البدء في تعلمها؛ كأن يتأكد من أن الطلاب يتقنون المبادئ الأساسية والمفاهيم التي يحتاجون إليها في تصديهم للمشكلة المطروحة للحل.

سادسًا: أن يتم تنظيم الوقت التعليم؛ بحيث تتوفر فرص للتدريب المناسب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *