التخطي إلى المحتوى
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – أسلوب العصف الذهني
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – أسلوب العصف الذهني

  • أسلوب العصف الذهني ، أو التفتق الذذهني ، أو القصف الذهني :

مصطلح العصف الذهني يعتبر هو الأكثر شيوعًا واستخدامًا ؛ لأنه الأقرب للمعنى ، فالعقل يقوم بالعصف بالمشكلة ، ثم يمحصها ويفحصها ؛ ولذلك للتوصل إلى الحلول الإبداعية التي تناسبها .

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

مفهوم العصف الذهني :

تعد استراتيجية العصف الذهني أحد أساليب تحفيز الإبداع والتفكير ، والتي يتجاوز عدده أكثر من ثلاثين أسلوبًا في أمريكا ، وأكثر من مائة أسلوب في اليابان من ضمنها الأساليب الأمريكية .

ويستخدم هذا الأسلوب ؛ كأسلوب للتفكير الفردي والجماعي في الوصول إلى حل كثير من المشكلات الحياتية والعلمية المختلفة ، وذلك بقصد زيادة العمليات والقدرات الذهنية .

وتعبير العصف الذهني ، يعني أن يتم استخدام العقل في التصدي للمشكلة .

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – أسلوب العصف الذهني

أهداف العصف الذهني :

إن جلسات العصف الذهني تهدف إلى تحقيق الأمور التالية :

  • 1- الوصول إلى حل المشكلات بطريقة إبداعية .
  • 2- خلق مشكلات للخصم .
  • 3- إيجاد مشاريع جديدة أو مشكلات .
  • 4- تدريب وتحفيز إبداع وتفكير المتدربين .

مراحل العصف الذهني

هذا الأسلوب يمكن استخدامه في المرحلة الثانية من مراحل عملية الإبداع ، والتي هي مكونة من ثلاثة مراحل أساسية :

  • المرحلة الأولى : تحديد المشكلة .
  • المرحلة الثانية : توليد الأفكار أو أيجادها .
  • المرحلة الثالثة : إيجاد الحل .

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – أسلوب العصف الذهني

مبادئ العصف الذهني :

إن استخدام أسلوب العصف الذهني يعتمد على مبدأين أساسين ، هما كالتالي :

أولًا : تأجيل الحكم على قيمة الأفكار .

هذا الأسلوب يؤكد على أهمية تأجيل الحكم على ما ينبثق من أفكار من الأعضاء الموجودين بجلسة العصف الذهني ، وذلك في مصلحة بناء الأفكار وتلقائيتها ، فشعور الفرد بأن فكرته ستكون موضع الرقابة والنقد منذ بدء ظهورها، يجعله يقوم بإصدار أية أفكار أخرى.

ثانيًا : كم الأفكار يرفع ويزيد كيفيتها :

على رأي المدرسة الترابطية قاعدة الكم يولد الكيف ، وهذه المدرسة ترى أن الأفكار تترتب فيث شكل هرمي ، وأن الأفكار الشائعة أو العادية هي الأكثر احتمالًا للظهور ، وبالتالي إذا أردنا أن نصل إلى الأفكار الغير عادية ، فيجب أن يتم زيادة كمية الأفكار.

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات – أسلوب العصف الذهني

استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات
استراتيجية العصف الذهني وحل المشكلات

 

القواعد الأساسية للعصف الذهني 

  • ضرورة اجتناب النقد للأفكار المتولدة :

وهذا يعني أن يتم استبعاد أي نوع من النقد أو الحكم أو التقويم أثناء جلسات العصف الذهني ، وتقع مسئولية تطبيق هذه القاعدة على عاتق رئيس الجلسة وهو المعلم .

  • حرية الفكر ، وأن يتم الترحيب بجميع الأفكار أيًا يكن نوعها :

وهذه القاعدة تهدف إلى إعطاء الطالبة أو الطالب أكبر قدر من الحرية في أن يفكر في الوصول لحل للمشكلة المعروضة مهما يكن مستوى هذه الحلول أو نوعها .

  • التأكيد على زيادة كمية الأفكار المطروحة:

تعني هذه القاعدة أن يتم التأكيد على توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار المقترحة ؛ لأن الأفكار المقترحة من قبل الطلاب أو الجماعة كلما زاد عددها زادت احتمالية أن يبلغ كمية أكبر من الأفكار الأصلية أو التي تعين على الحل للمشكلة بإبداع.

  • تطوير أفكار الآخرين وتعميقها :

يقصد بهذه القاعدة أن يتم إثارة الحماس لدى المشاركين في جلسات العصف الذهني سواء من التلاميذ أو من غيرهم ، في أن يقوموا بإضافة لأفكار الآخرين ، وأن يقوموا بتقديم ما يمثل تطويرًا وتحسينًا.

وسيتم الحديث عن الشق الثاني من الاستراتيجية وهو  طريقة حل المشكلات في مقال آخر بإذن الله ، فتابعونا لمعرفة المزيد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *