التخطي إلى المحتوى

أعلن صلاح حسن، رئيس جهاز مشروعات الإسكان الاجتماعي، عن الأسباب التي جعلت بعض المواطنين لا يستلمون الوحدات السكنية من الإعلان الثامن للإسكان الاجتماعي في مدن 6 أكتوبر وبدر والعبور، مشيرا الى كم التحديات التي واجهها الجهاز عقب تحرير سعر الصرف، والتي بدورها أثرت على نسب تنفيذ المشروعات.

تم الاتفاق مع المقاولين على تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعي

وقال حسن أنه تم الاتفاق مع المقاولين على تنفيذ وحدات الإسكان الاجتماعي ضمن الإعلان الثامن وذلك قبل قرار تحرير سعر الصرف، مضيفا أنه بعد هذا القرار الأسعار قد ارتفعت بشكل مضاعف مما أدى بدوره إلى ارتفاع أسعار البناء ، وهذا ما جعل معظم المقاولين يتوقفون عن التنفيذ نتيجة لذلك، مؤكدا على أن هناك بعض الوحدات تم الانتهاء منها وجاري تسليمها للمواطنين.

وتابع رئيس جهاز مشروعات الإسكان الاجتماعي، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قد تدخل بشكل واضح في الإعلان الثامن من، حيث أعلن أن كل من تقدم سوف يحصل على وحدة سكنية حال تطابق شروط التقديم عليه، مضيفا إلى أن الوزارة عملت على زيادة عدد الوحدات، مشيرا إلى أن هذه المدن كانت من أكثر المدن إقبالاً من المواطنين على الحجز بها، وأن عدد الوحدات المتأخر في هذه المدن يقارب الـ 100 ألف وحدة، ولكنه تم تسليم ما يماثل هذا الرقم.

أما عن زيادة سعر الشقق بعد قرار تحرير الصرف، قال حسن أن وزارة الإسكان لم ترفع سعر الشقق بعد قرار تحرير سعر الصرف، ولكنها قامت بتحمل فارق الأسعار من ميزانيتها الخاصة، وهذا ما انعكس بدوره على مدة تنفيذ المشروعات.

ومن الجدير بالذكر أن وزارة الإسكان كانت قد أعلنت عن مواعيد تسليم وحدات مدن العبور و6 أكتوبر وبدر، حيث حددت تسليمها على ثلاث دفعات تبدأ على أن تبدأ بنهاية يونيو وسبتمبر وديسمبر 2019، وذلك في مدينتي 6 أكتوبر وبالعبور، أما عن مدينة بدر فسيتم تسليم الوحدات على دفعتين ، بنهاية شهري سبتمبر وديسمبر المقبلين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *