التخطي إلى المحتوى
الإمام الأكبر يوجه رسالة قوية إلى القمة العربية الإسلامية الأمريكية المنعقدة بالرياض

الإمام الأكبر يوجه رسالة قوية إلى القمة العربية الإسلامية الأمريكية المنعقدة بالرياض

وجه فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب ، شيخ الأزهر الشريف ، رسالة قوية إلى قادة الدول المجتمعين في القمة العربية الإسلامية الأمريكية المنعقدة في العاصمة السعودية الرياض .

وقال فضيلته: في الكلمة التي ألقاءها في النسخة الاستثنائية من ملتقى “مغردون” الذي تطلقه مؤسسة “مسك الخيرية” ، أذكِّرُ قادةَ “القمة العربية الإسلامية الأمريكية” وزعماءها أن بعض شعوب المنطقة التي مزقتها الحروب، وشرَّدت أهلَها في الفيافي والقفار، وبدَّلت أمنهم رُعبًا وفزَعًا، وأذاقتهم مرارةَ اليُتمِ والثُّكْلِ والترمُّل وأورثتهم فقرًا ومرضًا وجوعًا وتشريدًا، هذه الشعوب تنتظرُ من هذه القمة التاريخية قراراتٍ حاسمة، تقضي على الإرهاب وتجفِّف مصادره ومنابعه، وتوقِفُ العبثَ بدماء الشعوب وبأمن أوطانها ومقدَّراتها، وأن تضمن لها حقَّها في حياة آمنةِ وعَيش كريمٍ.

 

وأضاف فضيلته، كما أذكِّر قادة القمة أن القضية الفلسطينية التي هي قضية العرب والمسلمين الأولى تأتي في مقدمة القضايا التي تنتظرُ من هذه القمة العالميَّة وقفةً عادلةً تحقِّقُ الأمنَ والسلام والاستقرار لشعب فلسطين ولشعوب العالمين العربي والإسلامي.

 

إقرأ أيضا :   تنبيه هام الى جميع المعلمين تصحيح البيانات الخاصة بهم عبر بوابة الأزهر الإلكترونية

كان فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر قد ألقى خطاباً هاماً في جلسة مخصصة لفضيلته بعنوان “الكراهية والتطرف وأثرهما علي الشباب” ، كما ألقى فضيلته الضوء على الجهود التي يقودها الأزهر الشريف في مجال مواجهة الفكر المتطرف وتصحيح المفاهيم المغلوطة والقضاء على خطاب العنف والتعصب والكراهية، وذلك في إطار إستراتيجية الأزهر التي تستهدف توظيف كافة وسائل الاتصال الحديثة لتحقيق قدر أكبر من التواصل الفعال مع المسلمين وغير المسلمين في جميع أنحاء العالم من أجل نشر وتعزيز ثقافة السلام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *