التخطي إلى المحتوى
“البحوث الإسلامية” يطلق غدًا الأحد لقاءً حواريًا بعنوان: “لماذا يلحد الشباب؟ . . مناقشة حوارية للأسباب وخطة العلاج”
مسابقة مجمع البحوث الاسلاميه

في أولى لقاءات المنتدى الحواري
‏”البحوث الإسلامية” يطلق غدًا الأحد لقاءً حواريًا بعنوان: ‏”لماذا ‏يلحد الشباب؟ . . مناقشة حوارية للأسباب وخطة العلاج”‏

يطلق مجمع البحوث الإسلامية غدًا الأحد لقاءه الحواري الأول ‏حول قضية الإلحاد، وذلك ضمن فعاليات منتدى مجمع البحوث ‏الإسلامية للحوار، وفي إطار توجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ ‏أحمد الطيب – شيخ الأزهر بطرح القضايا الجدلية التي تشغل ‏اهتمامات الناس ومناقشتها بشكل منهجي وعلمي يبين لهم الرؤية ‏الشرعية الصحيحة فيها، ويحذرهم من الأفكار الشاذة والمضللة ‏التي ترتبط بتلك القضايا.‏
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.نظير‎ ‎عيّاد إنه من ‏المقرر أن يعقد المنتدى الحواري سلسلة من اللقاءات المهمة، وفق ‏خطة استراتيجية تحقق الأهداف الرئيسة في تجديد الخطاب الديني ‏من خلال طرح مجموعة من القضايا العصرية التي شهدت كثيرًا ‏من الجدال في الفترة الحالية وتم استغلالها من جانب أصحاب ‏المصالح الخاصة والقائمين على الترويج للفكر المتطرف.‏
أضاف عيّاد أن اللقاء الأول في منتدى مجمع البحوث الإسلامية ‏للحوار يُعقد غدًا بعنوان: “لماذا يلحد الشباب؟ .. مناقشة حوارية ‏للأسباب وخطة العلاج”، ويحاضر فيه د.عمرو شريف أستاذ ‏الجراحة العامة والمفكر الإسلامي، ومن المقرر أن يشهد اللقاء ‏حوارًا متبادلًا مع وعاظ وواعظات الأزهر الشريف، كما يناقش ‏رحلة الإلحاد من بدايتها وحتى نهايتها، ومفهوم الإنسان لدى ‏الملاحدة، وأهم المرتكزات التي يستند عليها دعاة الإلحاد والرد ‏عليها، فضلًا عن استعراض الأسلوب الأمثل للرد على الملحدين.‏
وأوضح الأمين العام أن سبب اختيار موضوع الإلحاد في استهلال ‏المنتدى الحواري، لأنه يؤرق نفوس فئات من الشباب بما يطرحه ‏من تساؤلات وتصورات تحتاج إلى منهج علمي في مناقشتها لبيان ‏الحقائق وتفنيد الشبهات من خلال المنهج التجريبي والمنهج العقلي‎.‎

إقرأ أيضاً :   البحوث الاسلامية يبين حكم الإلحاح فى الدعاء
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :
Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا : التعليم توضح اجراء امتحانات الصف الأول الثانوي بنظام “البوكليت” و “البابل شيت”