التخطي إلى المحتوى
“البحوث الإسلامية” يفتتح لجنة فتوى جديدة بمدينة “العاشر من رمضان”

“البحوث الإسلامية” يفتتح لجنة فتوى جديدة بمدينة “العاشر من رمضان”

 

افتتح مجمع البحوث الإسلامية ظهر اليوم لجنة فتوى بمدينة العاشر من رمضان التابعة لمحافظة الشرقية لتوفير خدمة الفتوى لأهالي المدينة والعاملين بالمصانع والشركات باعتبارها منطقة صناعية.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن إطلاق لجنة جديدة للإفتاء في منطقة العاشر من رمضان يأتي ضمن خطة المجمع للتوسع في تواجد لجان الفتوى الخاصة بالأزهر الشريف في جميع المناطق على مستوى الجمهورية للوصول إلى الناس والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم دون تحملهم معاناة السفر لأماكن بعيدة، فضلاً عن تصحيح المفاهيم الخاطئة لدى بعض النشر ونشر صحيح الدين بعيدا عن التشدد والغلو.

أوضح عفيفي أن اللجنة تعمل على فترتين الأولى تبدأ من الثامنة صباحا وحتى الثالثة عصرا، كما تبدأ الفترة الثانية من الثالثة عصرا وحتى الثامنة مساء، ويستقبل أمناء الفتوى المواطنين في أربعة أماكن داخل المقر، كما تم تخصيص مقر منهم لفتاوى النساء، ويحتوي مقر اللجنة أيضاً على لجنة مصالحات أسرية ومجتمعية.

أضاف الأمين العام أن القائمين على هذه اللجان من أمناء للفتوى تم تدريبهم على أيدي متخصصين من أساتذة الجامعة وعلماء الأزهر الشريف من خلال إجراء دورات تدريبية متنوعة في الفتوى، حيث ركزت هذه الدورات على القضايا المعاصرة التي تشغل بال الناس وطرق الإجابة عليها مع مراعاة حال الناس وواقعهم باعتبار أن الفتوى تتغير بتغير الزمان والمكان والحال والمآل.

إقرأ أيضا :   الأوقاف : استخدام مكبرات الصوت في التراويح على قدر الحاجة وخطة دعوية غير مسبوقة خلال الشهر الكريم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *