التخطي إلى المحتوى
البحوث الاسلامية يبين حكم الإلحاح فى الدعاء

ما حكم الإلحاح في الدعاء ؟

بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:

المقصود من الإلحاح في الدعاء تكراره، وهو أمر طيب ومشروع، وقد ثبت ذلك من فعل النبي صلى الله عليه وسلم، فعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دعا دعا ثلاثا، وإذا سأل سأل ثلاثا” (صحيح مسلم :1794).

قال النووي : فيه: استحباب تكرير الدعاء ثلاثا.

وقال البخاري : باب تكرير الدعاء، ثم ذكر فيه حديث عائشة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم دعا الله تعالى، وكرر الدعاء لما سحره لبيد بن الأعصم اليهودي، قالت عائشة: حتى إذا كان ذات يوم أو ذات ليلة دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم دعا ثم دعا…”الحديث. (رواه البخاري :6391).

إقرأ أيضاً :   قواعد قراءة الحروف أوائل السور فى القران الكريم بالتفصيل

وقال ابن القيم: ومن أنفع الأدوية: الإلحاح في الدعاء اهـ[“الداء والدواء: 25].

فالإلحاح في الدعاء مما يحبه الله ويرضاه، وهو من الإصرار على بلوغ المراد ضمن الأسباب المشروعة، والدعاء أحد هذه الأسباب، فهو من قضاء الله وقدره، وهو علامة العبودية، وأمارة الإيمان.
والله تعالى أعلم.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :
Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا : جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2019/2020 للصفين الأول والثاني الثانوي المُعدل