التخطي إلى المحتوى
التعليم تحدد المعلمين الذين يقومون بوضع امتحانات صفوف النقل للعام الدراسى 2019 / 2020
حدد وزارة الترية والتعليم والتعليم الفني الفئات المسموح لها بوضع امتحانات صفوف النقل طبقا للقرار الوزارى رقم ١٩٣ بتاريخ ١٩٩٠/٦/١٨ الخاص بالضوابط والإجراءات الخاصة بامتحانات النقل , الفئات التى تكلف بوضع الأسئلة وهي:

١- يكلف الوكيل بجدول المشرف على المادة أو المدرس الأول المشرف على المادة أو احد المدرسين القدامى بالمدرسة بوضع امتحان بشرط أن لا يكون المكلف ممن يقوم بالتدريس للصفوف التى يضع لها الامتحان
٢- يراعى فيمن يكلف بوضع الامتحان أن يكون حسن السمعة وله خبرة سابقة فى وضع الامتحان
وعلى مستوى المسئولية
٣- يصدر مدير أو ناظر المدرسة أوامر تكليف وضع الأسئلة على أن يتضمن التكليف:
( وضع امتحان الصف الدراسى للدورين ، نماذج الإجابة ، زمن الإجابة المخصص لأسئلة الامتحان
والنهاية الكبرى والصغرى للدرجات المخصصة للامتحان) .
٤- بالنسبة للمدارس الخاصة يقوم مدير المديرية أو الإدارة التعليمية بتحديد المدارس الرسمية
التى تقوم بمد هذه المدارس الخاصة بأسئلة الامتحانات فى مختلف المواد.

 

تحديات تطوير رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية:

أعدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، تقريرا أكدت خلاله أنه بالنسبة لتقييم وضع مرحلة رياض الأطفال، فمازال معدل القيد برياض الأطفال بعيد عن ما تم استهدافه في الخطة الاستراتيجية.

ووفقا للتقرير الذي أعدته وزارة التربية والتعليم ، فتتمثل التحديات التي تواجه تنفيذ برنامج تطوير رياض الأطفال في : عجز أعداد الفصول ، وضعف الوعي عند أولياء الأمور والمجتمع المدني ، ونقص كبير في أعداد المعلمات والموجهين ، وضعف نظام الإشراف والمتابعة.

وأوضح التقرير أن الرؤية المستقبلية لتطوير برنامج رياض الاطفال تتمثل في : ارتفاع معدل القيد في مرحلة رياض الأطفال ، وتوفير بيئة تكنولوجية داعمة لتطوير مرحلة رياض الأطفال، وتوفير الفصول في المناطق النائية والفقيرة ، ورفع الوعي العام وتشجيع المجتمع المدني ، وتوفير التمويل اللازم من الحكومة والجهات المانحة .

وقال التقرير أن الوزارة تستهدف حاليا إتاحة التعليم للجميع دون تمييز من خلال رفع معدلات القيد الاجمالي للأطفال في الشريحة العمرية 4-5 سنوات ، وتفعيل دور المشاركة المجتمعية ، وتفعيل التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والتعاون الدولي .
وأضاف التقرير أن الوزارة تستهدف أيضا تحسين جودة نظام التعليم بما يتوافق مع النظم العالمية من خلال تحسين جودة الحياة المدرسية ، وتطوير مناهج وأنشطة رياض الاطفال وفقا لمنظومة التعليم الجديدة.

وأشار التقرير إلى أن الوزارة تستهدف تحسين الحالة التنافسية لرياض الأطفال محليا وإقليميا وعالميا.

إقرأ أيضاً :   قرار ترقيات المعلمين بالتربيه والتعليم الى الوظيفة الاعلى بعد استيفائهم البرامج التدريبية المقررة

وفي نفس السياق أعدت وزارة التربية والتعليم تقريرا مفصلا عن برنامج تطوير التعليم الابتدائي ، أوضحت خلاله أن تقييم الوضع الحالي أكد : عدم القدرة للوصول لجميع الأطفال في سن 6 سنوات ، وعدم قدرة الاسرة على تحمل نفقات التعليم ، ومعدل القيد بالمدارس اليابانية يتناسب مع عدد المدارس التي تم افتتاحها ، واقتراب معدلات الإتاحة للسكان في سن التعليم الأساسي من الاستيعاب الكامل ، وضعف المستوى في القراءة والكتابة والحساب ، وضعف تطبيق التعلم النشط.

وأوضح التقرير أن التحديات التي تواجه تنفيذ برنامج تطوير التعليم الابتدائي تتمثل في : تحسين معدلات الاستيعاب ، ومعالجة مشكلات إنشاء مدارس جديدة ، وتوفير عوامل الجذب للتلاميذ ، والكثافة العالية في الفصول ، وعدم وجود تقارير وافية عما تنفقه الأسرة على التعليم ، وضعف الوعي عند أولياء الأمور والمجتمع المدني للمدارس اليابانية ، وعدم وجود خبرات في مجال أنشطة التوكاتسو في الجامعات المصرية.

وأوضح التقرير أن الرؤية المستقبلية لتطوير برنامج التطوير الابتدائي التي وضعتها وزارة التربية والتعليم تتمثل في : تطبيق المنظومة الجديدة للتعليم ، وتطبيق واستخدام التكنولوجيا لتوفير مصادر التعلم ، والتطوير الشامل وتطبيق التعلم النشط بفعالية، والسعي وراء تحقيق الاستيعاب والقيد الكامل بالتعليم الابتدائي ، والتوسع في إنشاء المدارس المصرية اليابانية في إطار الاتفاقية المبرمة مع الجانب الياباني ، وتوفير بيئة تكنولوجية داعمة لتطوير البرنامج ، واستغلال الموارد المتاحة الاستغلال الأمثل.

وعن الحلول التي وضعتها الوزارة لتطوير التعليم الابتدائي ، فقد كشف التقرير أن الوزارة تستهدف أن يكون التعليم متاحا للجميع دون تمييز من خلال رفع معدلات الاستيعاب والقيد الصافي بالمرحلة الابتدائية ، وتنمية وتطوير دور المشاركة المجتمعية ، والتوسع في تطبيق أنشطة التوكاتسو خارج إطار المدارس المصرية اليابانية ، وتفعيل التعاون بين المدارس المصرية اليابانية والمدارس والمحيطة لتبادل الخبرات.

كما أكد التقرير أن الوزارة تستهدف تحقيق جودة النظام التعليمي بما يوافق النظم العالمية 2030 ، من خلال تطوير المناهج والمواد و البرامج التعليمية وفقا لمنظومة التعليم الجديدة ، وتحسين جودة الحياة المدرسية ، ودعم وتطوير الانشطة التربوية ، وتطوير المناهج التوسع في دمج أنشطة التوكاتسو في منظومة التعليم الجديدة ، و تحسين الحالة التنافسية للتعليم الابتدائي محليا واقليميا وعالميا 2030.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :
Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا : التنظيم والإدارة يستعرض جهوده في ملف التسوية بالمؤهل الاعلى