التخطي إلى المحتوى
التعليم تشهد حفل تكريم الطلاب المتفوقين أوائل الثانوية العامة برعاية مؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع
حفل تكريم الطلاب المتفوقين أوائل الثانوية العامة

التعليم تشهد حفل تكريم الطلاب المتفوقين أوائل الثانوية العامة برعاية مؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع

شهد الدكتور رضا حجازى رئيس قطاع التعليم العام نيابة عن الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى مساء أمس حفل تكريم الطلاب المتفوقين أوائل الثانوية العامة للعام الدراسى 2017/2016، برعاية مؤسسة محمد فريد خميس لتنمية المجتمع، بحضور الدكتور خالد عبد الغفار  وزير التعليم العالي والبحث العلمي ، والسيد اللواء على المصيلحي  وزير التموين والتجارة الداخلية، والسيد سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، والمهندس محمد فريد خميس رئيس مؤسسة خميس لتنمية المجتمع.

أعرب حجازى عن سعادته لحضوره الحفل السنوي الذى تقيمه مؤسسة (محمد فريد خميس لتنمية المجتمع)؛ لتكريم الدفعة الرابعة عشرة من المائة الأوائل في امتحان شهادة إتمام الدراسة الثانوية العامة، لنتوج الجهد الذي بذله أبناؤنا وبناتنا أوائل الثانوية العامة، ومشاركتهم لحظات تكريمهم؛ تعبيرًا منَّا عن بالغ سعادتنا، وعظيم تقديرنا لهم؛ لما حققوه من أعلى درجات التفوق، والوصول  إلى أسمى مراتب التكريم، ولنؤكد على حرص الدولة بجميع أجهزتها على رعاية الطلاب والطالبات المتميزين والمتفوقين دراسيًا، كما وجه التقدير الكامل لكل أولياء أمور الطلاب المتفوقين ودعاهم بأن يواصلوا تشجيعهم، وتوفير المناخ الداعم لهم بعد اندماجهم في مؤسسات التعليم الجامعي؛ حتى يحققوا آمالكم، وآمال وطنهم فيهم.

وأوضح حجازى أن الهدف الرئيسي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في ضوء رؤية مصر (2030) حول إتاحة التعليم والتدريب للجميع بجودة عالية دون التمييز، وفي إطار نظام مؤسسي كفء وعادل ومستديم ومرن يرتكز على المتعلم والمتدرب القادر على التفكير والمتمكن فنيًا وتقنيًا وتكنولوجيًا، وأن يُساهم أيضًا في بناء الشخصية المتكاملة وإطلاق إمكاناتها إلى أقصى مدى لمواطن معتز بذاته ومستنير ومبدع ومسئول فخور بتاريخ بلاده، وشغوف ببناء مستقبلها وقادر على التعامل مع الكيانات الإقليمية والعالمية.

وأضاف أنه بالتسليم بأن التعليم مسئولية قومية تضامنية؛ فإن النجاح فى تحقيق أهدافه والارتقاء به يعتمد بشكل رئيسى  على تضافر الجهود الحكومية وغير الحكومية مختلف مستوياتها من جانب، والأسرة المصرية كصاحب أصيل للمصلحة من جانب آخر، مدعومة بإرادة سياسية تتبنى التعليم كمشروع وطني ذي أولوية متقدمة، مشيرًا إلى أن من أجل ذلك تتطلع الوزارة لمساندة المجتمع المدنى مؤسساتٍ وأفرادًا؛ لتحقيق أهداف العملية التعليمية، وتقديم خدمة تعليمية بمستوى من الجودة يتناسب مع المعايير العالمية.

 

وأكد حجازى أن  دور مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني يبرز في دعم العملية التعليمية انطلاقًا من كونها تلعب دورًا محوريًا ومتكاملاً يبدأ من المشاركة في تنفيذ البرامج والمشروعات التعليمية، بما يدعم خطط النهوض والارتقاء بمنظومة التعليم قبل الجامعي تحت مظلة الخطة الاستراتيجية للتعليم، وبالتالي فهناك مسئولية مشتركة متبادلة عن نجاح العملية التعليمية ومتابعة تنفيذ الخطة الاستراتيجية للتعليم؛ لذا فمن الضروري اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتسهيل عمل المجتمع المدني؛ ليقوم بدوره على الوجه الأكمل.

إقرأ أيضا :   «وزير التعليم» ينفي إلغاء الأكاديمية المهنية للمعلمين

وأضاف حجازى أن هذه الاحتفالية تأتي في إطار التعاون المُثمر والبناء مع مؤسسة (محمد فريد خميس لتنمية المجتمع) فى مجال التعليم، والذى يمثل صورة مضيئة للمشاركة المجتمعية التى نسعى جميعًا إلى تعزيزها، ودعمها بكل السبل؛ لتحقق الأهداف المرجوة منها.

وأوضح حجازى أن مؤسسة (محمد فريد خميس لتنمية المجتمع) هي إحدى أهم منظمات المجتمع المدني المتميزة والداعمة للتعليم في هذا الوطن الحبيب، حيث إنها تعمل منذ نشأتها على محور تنمية الإنسان المصري في مجالات متعددة من أبرزها مجال التعليم والبحث العلمي، من خلال تقديم منح دراسية كاملة للمائة الأوائل بالثانوية العامة، على مستوى الجمهورية، تشمل سداد الرسوم الدراسية، والمستلزمات الجامعية، وتحمل مصروفات الإقامة، طوال فترة الدراسة الجامعية حتى مرحلتي الماجستير والدكتوراه، وكذلك توفير منح مماثلة  للخمسة الأوائل بالشهادة الإعدادية العامة بكل محافظة على مستوى الجمهورية، فضلاً عن العديد من المساهمات الأخرى للمؤسسة في بناء وصيانة المدارس الحكومية وكذا تقديم عشر منح دراسية كاملة بالجامعة البريطانية، إلى جانب العديد من المساهمات التي لا يتسع الآن المجال لذكرها.

وأشار إلى أن هذه الاحتفالية هي تقليد سنوي تحرص عليه دومًا المؤسسة الموقرة؛ إيمانًا منها بأهمية العلم والمعرفة والبحث العلمي المتميز في نهضة المجتمع، وحرصًا منها على القيام بالدور الوطني المنوط بها فى رعاية العملية التعليمية، وتلبية احتياجاتها؛ من أجل إعداد جيل جديد قادر على  تحمل المسئولية، وقيادة مصر إلى مستقبل أفضل.

وقال حجازى للطلاب إنكم قدوة يحتذى بها الكثير من أبنائنا الطلاب، وأملاً مشرقًا لمصرنا الغالية، وأدعوكم إلى التفكير في حياتكم القادمة بطموح، وحماس، وشغف.. والتفكير خارج الصندوق، واطمحوا لما هو أفضل بكثير من الحصول على النهايات العظمى في المواد الدراسية.

وقدم حجازى خالص الشكر والتقدير إلى كافة العاملين بمؤسسة (محمد فريد خميس لتنمية المجتمع) وعلى رأسهم السيد المهندس/ محمد فريد خميس رئيس مجلس إدارة المؤسسة، على جهوده المخلصة والدءوبة من أجل دعم العملية التعليمية، والوقوف بجانب أبنائنا المتفوقين، ودعمهم ماديًّا ومعنويًّا؛ من أجل رفعة وتقدم مصرنا الغالية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *