التخطي إلى المحتوى
العناية بالبشرة المختلطة وكيفية معرفة نوع البشرة
العناية بالبشرة المختلطة
محتويات
[toc]

العناية بالبشرة المختلطة فهي تٌعتبر أحد أكثر أنواع البشرة شيوعاً حيث يطلق عليها بشرة حرف الT ؛ وذلك لأنها تجميع بين أجزاء من البشرة الدهنية على الجبهة ومنطقة الأنف والذقن، واجزاء من البشرة الجافة على باقي المناطق في الوجه، مما يجعل العناية بها أمر صعب للغاية، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف على اسباب وعلاج وطرق العناية بالبشرة المختلطة للكثير من خبراء التجميل.

العناية بالبشرة المختلطة

العناية بالبشرة المختلطة
العناية بالبشرة المختلطة

تعاني الكثير من الفتيات من مشكلة البشرة المختلطة حيث يصعب عليها استخدام كريمات الترطيب التقليدية التي تسبب زيادة لمعان الجبهة ومنطقة الأنف بسبب إتساع المسام بها، ويصعب عليها أيضاً استخدام بعض الكريمات التي تسبب الجفاف فتتأثر الأجزاء الأخرى من الوجه، بل وتلاحظ بعض الفتيات في فصل الصيف زيادة اتساع تلك المسام وخروج مادة دهنية منها تشبه الزيوت والعكس في فصل الشتاء حيث نجد منطقة حول العينين والوجنتين تعاني من الجفاف الشديد.

ولكن يعود ذلك في المقام الأول إلى العوامل الوراثية حيث نجد أحد الوالدين قد يعاني من مشكلة البشرة المختلطة وبالتالي يولد الأبناء وهم يعانوا من نفس المشكلة أيضاً، وكذلك في حال إستخدام بعض الكريمات الرخيصة التي تنتشر في الأسواق بدون وعي أو دراية بما يتناسب مع نوع البشرة فذلك يؤدي إلى حدوث تغييرات في مسام الجلد.

طرق تحديد البشرة المختلطة

هناك نوعان من أنواع البشرة المختلطة وهي البشرة الدهنية حيث تعاني أغلب المناطق بها من المسام الواسعة مثل الانف وجانبي الانف والذقن، وهناك النوع الآخر وهو البشرة المختلطة الجافة التي تعاني من جفاف شديد في منطقة الأنف والذقن والجبهة وباقي المناطق تعاني من الاحمرار.

حيث يمكنك سيدتي التعرف على نوع بشرتك بكل دقة من خلال شطف الوجه في الصباح الباكر بالماء الفاتر والانتظار لمدة نصف ساعة ووضع منديل ورقي عليها ففي حال تعرض ذلك المنديل لبعض البقع الدهنية فيدل ذلك على أنها مختلطة دهنية، وعند رؤية المنديل وهو جاف ولكن تميل بعض المناطق على الوجه للاحمرار فيدل ذلك على انه البشرة مختلطة جافة.

طرق العناية بالبشرة المختلطة بالخطوات

وهنا يأتي السؤال الأكثر أهمية وهو كيف يمكننا العناية بالبشرة المختلطة؟ وتكمن الإجابة في الإبتعاد تماماً عن مستحضرات التجميل المجهولة خاصةً كريم الأساس أو كريمات الترطيب التي لا تخضع إلى الرقابة، وكذلك يفضل أن يتم إستخدام قابض لمسام البشرة أو ما يطلق عليه التونر فهو يساعد على معالجة البشرة المختلطة ويحميها من الإصابة بالبكتيريا والجراثيم.

وكذلك يجب أن يتم عمل روتين يومي خاص بالبشرة يعتمد على كريم نهار وكريم مخصص قبل النوم مع واقي الشمس وبعض المقشرات الطبيعية التي يمكنك صنعها في المنزل، حيث يتم إحضار ملعقتين من السكر البني ويضاف لها ملعقة من زيت الشاي أو زيت اللوز وتدلك به البشرة برفق لكي يتم التخلص من الرؤوس السوداء وخلايا الجلد الميت.

أما عن الماسكات أو الوصفات الطبيعية التي تحافظ على ترطيب ولمعان البشرة المختلطة فيمكنك سيدتي الإعتماد على العسل الأبيض في الكثير من تلك الوصفات، فعلى سبيل المثال يتم خلط ملعقتين من العسل الأبيض مع مطحون الشوفان وملعقة من الزبادي ويفرد على الوجه لمدة نصف ساعة مرتين في الأسبوع.

حيث يساعدك ذلك على ترطيب مسام الوجه والتخلص من مشكلة الدهون الزائدة في الأنف والذقن، وكذلك يمكن أن يتم خلط ملعقتين من العسل الأبيض مع ثمرة من الموز فذلك من شأنه أن يعيد الحيوية والنضارة لبشرتك خاصةً في فصل الشتاء كي لا تصاب منطقة حول العينين بالتجاعيد المبكرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *