التخطي إلى المحتوى
طالب د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الجامعات بتنظيم حملات تشمل إقامة ندوات لتوعية الطلاب بخطورة وأضرار المخدرات، مشددًا على أهمية تحصينهم بتوفير سبل الكشف والوقاية، مع وضع خطة واضحة للعلاج، مطالبًا بتنظيم حملات غير معلنة للكشف عن المخدرات داخل الجامعات تشمل الحرم الجامعي والمدن الجامعية وأماكن تجمع الطلاب، مشيرًا إلى توجه الدولة لتعديل قانون الخدمة المدنية، بما يتيح للمؤسسات الكشف على كافة العاملين بها لتحليل المخدرات، وسرعة التصرف تجاه متعاطي ومدمني المخدرات.

الكشف عن متعاطي المخدرات بين الطلاب

وأشار الوزير إلى الدور التربوي للجامعات في توعية الشباب الجامعي وكيفية تحصينهم ووقايتهم من المخدرات، مؤكدًا أهمية الدور العلاجي للطلاب من خلال المستشفيات الجامعية، مطالبًا السادة رؤساء الجامعات بتقديم تقرير للمجلس القادم بشأن عدد الطلاب، الذين تم فحصهم وعدد الحالات الإيجابية، وكيفية التصرف معهم.

جاء ذلك خلال عقد المجلس الأعلى للجامعات اجتماعه الشهري يوم الخميس برئاسة د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وحضور المستشار هانى عبد الجابر محافظ بنى سويف، ود.محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، ورؤساء الجامعات، وقيادات وزارة التعليم العالى، وذلك بمقر جامعة بني سويف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *