التخطي إلى المحتوى
أزهري مصري يفوز بالمركز الثاني في “تحدي القراءة العربي” والإمام الأكبر يهنئه بالفوز
المركز الثاني في تحدي القراءة العربي

بعد منافسات وتصفيات شارك فيها ٧ ملايين طالب..أزهري مصري يفوز بالمركز الثاني في “تحدي القراءة العربي”

تُوج الشاب المصري شريف سيد مصطفى، الطالب في السنة الأولي بكلية الصيدلة بجامعة الأزهر، بالمركز الثاني في المسابقة العالمية “تحدي القراءة العربي”، التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي. ونجح شريف في الوصول إلى التصفيات النهائية، التي جرت صباح اليوم الأربعاء على مسرح أوبرا دبي بمشاركة المتسابقين الخمسة الأوائل على المسابقة، من بين أعلى ١٦ متسابقًا خضعوا خلال اليومين الماضيين لاختبارات شفهية وتحريرية أمام لجنة التحكيم، وذلك وفق معايير خاصة. ونجح ممثل الأزهر في الوصول للتصفيات النهائية بعد التنافس مع أكثر من 7 ملايين و400 ألف طالب وطالبة من 41 ألف مدرسة شاركت في التحدي على مستوى 25 دولة. وقبل ساعات من إعلان النتيجة النهائية، قال الطالب الأزهري شريف سيد مصطفى: إنه لم يذهب إلى دبي لمجرد المشاركة وللتكريم ولكنه ذهب ليحقق مركزًا متقدمًا؛ لأنه يمثل مصر الأزهر، ويمثل قلعة الإسلام الوسطي الأزهر الشريف، مضيفًا أنه استعد جيدًا للمسابقة حيث قرأ عشرات الكتب في مجالات مختلفة واختار من بينها 50 كتابًا لينافس بها. وأضاف مصطفى أن مشروع تحدي القراءة العربي هو مشروع مهم لطلاب الوطن العربي؛ لأنه يعمل على توسيع أفق الطلاب ويقوي بينهم روح المنافسة، كما يدفعهم لقراءة الكتب الخالدة ويجعلهم ناقدين ومحللين ومفكرين لا مجرد قراء، مشيدًا بدعم فضيلة الإمام الأكبر أ. د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر، ومعربًا عن بالغ سعادته بهذا الدعم، ما ألقى على عاتقه مسؤولية كبيرة، كما رفع كثيرًا من روحه المعنوية.

الإمام الأكبر يهنئ الطالب الأزهري الفائز بالمركز الثاني في مسابقة “تحدي القراءة العربي”

الإمام الأكبر : كنتم خير ممثل لمصر ولأزهركم قلعة العلم والعلماء

يهنئ فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، جميع الطلاب الفائزين في مسابقة “تحدي القراءة العربي”، مؤكدًا أن الطلاب والمسابقة يشكلان نموذجا هادفا يجب الاحتذاء به. كما يهنئ فضيلته الشاب المصري شريف سيد مصطفى، الطالب في كلية الصيدلة بجامعة الأزهر، لفوزه بالمركز الثاني في المسابقة، مشيرا إلى أنه كان خير ممثل لمصر وللأزهر الشريف قلعة العلم والعلماء، حيث أبدى نضجا فكريا وثقافيا، خليقا بأن يكون قدوة لأقرانه من طلاب الأزهر وغيرهم من طلبة العلم. ويشيد الإمام الأكبر بفكرة المسابقة الهادفة والخلاقة، وبالرعاية الكريمة التي حظيت بها من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي، الذي برهن دوما على تشجيعه ودعمه للمبادرات الفكرية والثقافية، التي تحث الشباب على القراءة والإبداع. ونجح الطالب الأزهري شريف سيد مصطفى في الوصول إلى التصفيات النهائية، التي جرت صباح اليوم الأربعاء على مسرح أوبرا دبي بمشاركة خمسة متسابقين، من بين ١٦ متسابقا خضعوا خلال اليومين الماضيين لاختبارات شفهية وتحريرية أمام لجنة التحكيم، وذلك وفق معايير خاصة. ووصل ممثل الأزهر للتصفيات النهائية بعد التنافس مع أكثر من 7 ملايين و400 ألف طالب وطالبة من 41 ألف مدرسة شاركت في التحدي على مستوى 25 دولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *