التخطي إلى المحتوى
ذكرى تأسيس الجامع الأزهر وفعاليات فى إطار التعريف بالذكري الجمعة القادمة
جامع الازهر

وفي ذكري تأسيس جامع الازهر الشريف يعلم الجميع أن الأزهر منارة الإسلام وله أكثر من ألف عام من العطاء

يُقيم الأزهر الشريف يوم الجمعة الموافق 9 يونيو عددًا من الفعاليات في إطار التعريف بذكرى تأسيس الجامع الأزهر والتي توافق 7 من رمضان من كل عام، وتنطلق الفعاليات بالجامع الأزهر بعد صلاة الجمعة

جامع الازهر

وتتضمن الفعاليات بالجامع الأزهر : –

– دروسًا دينية تتضمن الحديث عن تاريخ الأزهر الشريف منذ تأسيسه وحتى الآن
– مسابقات ثقافية توزع خلالها العديد من الجوائز
– جولة سياحية داخل الجامع الأزهر، وجولة خارجية في منطقة الآثار الإسلامية المحيطة به
بصحبة مرشد سياحي تبدأ بعد الدرس الديني عقب صلاة العصر
– كتابة أسماء الحضور بخط عربي على يد خطاط محترف

ذكرى تأسيس الجامع الأزهر :-

يُعَدُّ الجامعُ الأزهرُ الشريفُ مِن أقدم المساجد التي تمَّ إنشاؤُها في مدينة القاهرة؛ حيث أقيمت فيه أوّلُ صلاةِ جُمعةٍ في 7 رمضان 361 هـ – 972م، وقد اختلف المؤرخون في أصل تسمية هذا الجامع، والراجحُ أن الفاطميين سَمَّوْهُ الأزهرَ تَيَمُّنًا بفاطمةَ الزهراءِ، بنتِ رسول الله – صلى الله عليه وسلم – وإشادةً بذِكراها.

من الذى بنى الجامع الازهر؟

الصقلي، الذي نجح في انتزاعها من سلالة “إخشيديون”، وبأمر من الخليفة، أشرف جوهر على بناء المركز الملكي “للخلافة الفاطمية” وجيشها، وقد بني الأزهر كقاعدة لنشر مذهب الشيعة الإسماعيلية، الذي يقع بالقرب من مدينة الفسطاط السنية

الازهر التعليمي -بحث عن الازهر الشريف

تاريخ الجامع الأزهر pdf – تاريخ بناء الأزهر الشريف

الجامع الأزهر – القاهرة
الجامع الأزهر 359-361 هجرية = 970-9722م. عندما تم فتح مصر على يد جوهر الصقلىقائد المعز لدين الله أول الخلفاء الفاطميين بمصر، وبعدما أسس مدينة القاهرة شرع فىشهر جمادى الأول سنة 359 هجرية = 970م فى إنشاء الجامع الأزهر وأتمه فى شهر رمضانسنة 361 هجرية = 972م فهو بذلك أول جامع أنشى فى مدينة القاهرة وهو أقدم أثر فاطمىقائم بمصر.

إقرأ أيضا :   إحالة 50 معلما للتحقيق الفورى لتقصيرهم فى تفعيل اليوم الدراسي

وقد اختلف المؤرخون فى أصل
تسمية هذا الجامع، والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهرتيمنا بعفوا ,,, لايمكنك مشاهده الروابط لانك غير مسجل لدينا [ للتسجيل اضغط هنا ]وإشادة بذكراها. وقد كان الجامع الأزهروقت إنشائه مؤلفا من صحن مكشوف تكتنفه ثلاثة أروقة أكبرها رواق القبلة الذى يتألفمن خمسة صفوف من العقود : أربعة منها محمولة على عمد من الرخام تيجانها مختلفةالأشكال والصف الخامس وهو المشرف على الصحن محمول على أكتاف مستطيلة القطاع.
ويتوسط هذا الرواق مجاز مرتفع يتجه من الصحن إلى حائط القبلة وينتهى بقبة تغطىالجزء الواقع أمام المحراب كما كان يغطى طرفى البائكة الأخيرة – الشرقية لهذاالرواق – قبتان متماثلتان لم يبق لهم أثر الآن.. أما الرواقان الجانبيان فيتكون كلمنهما من ثلاث بائكات محمولة عقودها على عمد من الرخام فيما عدا العقود المنتهيةإلى الصحن فإنها محمولة على أكتاف مستطيلة القطاع كما هى الحال فى رواق القبلة.

وحوالى سنة 400 هجرية = 1009م جدد هذا الجامع الحاكم بأمر الله ثالث الخلفاءالفاطميين بمصر تجديدا لم يبق من أثره سوى باب من الخشب محفوظ بدار الآثار العربية. وفى سنة 519 هجرية = 1125م أمر الآمر بأحكام الله سابع الخلفاء الفاطميين أن يعملللجامع محراب متنقل من الخشب وهو محفوظ أيضا بدار الآثار العربية.

اين يقع جامع الازهر ؟

وكان الأزهر أول مسجد جامع أنشئ في مدينة القاهرة رابع عواصم مصر

الإسلامية ويقع بين مكانين يزخران بالآثار الإسلامية، الدرب الأحمر

والجمالية، ومن الآثار القريبة منه التي يمكن زيارتها المشهد الحسيني

ومسجد محمد أبي الذهب ووكالة بازرعة ووكالة الغوري وحوض قايتباي ومدرسة

العيني ومنزل زينب خاتون ومسجد عبدالرحمن كتخدا وبيت الهراوي ومنزل ووقف

الست وسيلة وسبيل أبي الإقبال وزاوية أحمد شعبان ووكالة الصناديقية لترى

عراقة العمارة القديمة. ويعد المسجد خير مآثر لمعالم المدينة الفاطمية في

أوائل القرن العاشر الميلادي.

شاهد جامع الازهر من الداخل ومعرفة تاريخ الجامع الأزهر واهم بواباته التاريخية

 

الحضور متاح للجمهور

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *