اخبار الازهر الشريفالازهر الشريف

تحقيق “خلاصة الفتاوى” في ماجستير بالشريعة والقانون



نوقشت رسالة ماجستير بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة عن مخطوط “خلاصة الفتاوى في تسهيل أسرار الحاوي” للإمام سراج الدين عمر بن علي بن أحمد بن محمد، أبي حفص الشهير (بابن الملقن) المتوفى سنة (804 هـ)، للباحث محمد سهيل عبد الله المليباري بقسم الفقه وهو من دولة الهند، مشيرا إلى أن الهدف من الرسالة هو خدمة التراث الإسلامي وإخراج كنزه الدفين، وتحقيقه تحقيقا على منهج علمي دقيق، لتيسير الاستفادة منه وإخراج نصه، بالإضافة أن هذا الكتاب شرح لكتاب الإمام القزويني “الحاوي الصغير” والذي يعد من أهم المختصرات في المذهب الشافعي، وهو من أفضل شروحه، لما حواه من أسلوب متميز، وعبارات رصينة، واكتساب مهارات جديدة من خلال التعرف على عالم المخطوطات وكيفية التحقيق.


وذكر الباحث الهندي أنه توصل من خلال دراسته لعدة نتائج أهمها: إن العصر الذي عاش فيه الإمام سراج الدين ابن الملقن رحمه الله كانت فيه الحالة السياسية سيئة للغاية، وإنما الحكم بيد المتغلبين من المماليك العجم، وكان الحكم فيها معتمدا على المصلحة للحاكم وأعوانه من جلب نفع أو دفع ضر، وكان عصره مليئا بالأحداث والمصائب اقضت مضاجع المسلمين في ذلك الوقت، وكانت سببا في تفرقهم وشرذمتهم.

وتابع: أما من الناحية الاجتماعية فحدث هناك اضطراب واشتباكات، حيث إن ما حدث بالمسلمين في القرن السابع الهجري من هجمات المغول والتتار قد أضعف موارد البلاد وأدى إلى ظهور الطبقية والمجاعات وعم الفقر البلاد، وانقسم الناس إلى طبقات مختلفة مثل طبقة الحكام والمماليك، وطبقة العلماء، وطبقة التجار، وعامة الناس.


ورغم كل هذا كانت الحالة العلمية ثرية جدا والسبب هو تعظيم أمراء المماليك للعلم وتقديسهم لأهله وإغداقهم المال الكثير عليهم، فانتشرت دول التعليم وتعددت، وتخرج في مختلف المعاهد طائفة كبيرة من العلماء في شتى الفنون والعلوم، وازدادت حركة التأليف في هذا العصر، وكانت الكتب فيها عبارة عن موسوعة.

إقرأ أيضا :   كيفية الحصول على شهادة الصلاحية لمزاولة مهنة التدريس من الاكاديمية المهنية للمعلمين ؟

وقال الباحث: لا شك في تسمية هذا الكتاب ولا في نسبته للإمام ابن الملقن، واعتمد المصنف رحمه الله في كتابه هذا، ونقل فيه نقولات كثيرة عن الكتب المتقدمة سواء أكانت تتمثل للمذهب كالأم ومختصر المزني والحاوي الكبير ونهاية المطلب والتعليقة وفتاوى المقال أم لا.


مواضيع مقترحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock