التخطي إلى المحتوى
تصغير الشفرات
محتويات
[toc]

تصغير الشفرات يشغل عقل النساء لأنهم يحبون أن يظهرون دائماً بشكل جميل، ومع مرور الوقت نرى أن اهتمام النساء بأنفسهم يزيد، وتزيد عندهم الرغبة في التجميل، واللجوء إلى عمليات تجميل الأعضاء التناسلية، وتصغير الشفرات المهبلية وتجميلها، وتصحيح الشفرين الكبيرين و الشفرين الصغيرين، وذلك في حالة إذا كانت هذه الشفرات كبيرة أكثر من اللازم أو كانت هذه الشفرات متدلية، فمن الوارد عدم تناسق الأشفار في الطرف الأيمن والطرف الأيسر، ولا تقلقي فيمكن حل المشكلات هذه ويتم الحصول على شفرات متساوية، وقد أظهرت آخر أبحاث أن عمليات تجميل الشفرات المهبلية هي العمليات المتصدرة في العدد، لأن الكثير من النساء يبحثون عن حياة زوجية سعيدة.

تصغير الشفرات

تصغير الشفرات من أكثر العمليات التجميلية تنفيذاً.
في الماضي كانت النساء تتردد في الذهاب إلى الطبيب للقيام بعمليات جراحة المناطق التناسلية بسبب الثقافة والعادات والتقاليد.
بعد التطور التكنولوجي وتغير معايير الثقافة والمجتمع أصبحت هذه الجراحات منتشرة وعددها متزايد.
عادة ماتكون الشفرات الخارجية تغطي الشفرات الداخلية وهما منفصلتان.
عندما تكون الشفرات الداخلية أكبر من اللازم تتدلى للخارج وتتكون العديد من المشاكل الجمالية والوظيفة.
كبر الشفرات تؤدي لمشاكل صحية مثل الالتهاب وتراكم الفطريات.
عند كبر الشفرات تخاف المراة من التأثير على الحياة الجنسية.
يعاني النساء ذات الشفرات الكبيرة من مشاكل في لبس الفيزون والبناطيل الضيقة، والمايو.
تعاني بعض النساء من تغير لون الشفرات الداخلية.
ومن هنا جاءت فكرة تصغير الشفرات، حتى تزداد ثقة النساء بأنفسهن.

فوائد تصغير الشفرات

عملية تصغير الشفرات لها فوائد كثيرة عند النساء من أهمها :
تزيد من ثقة النساء في نفسهم وشعور المرأة براحة كبيرة في الحياة الاجتماعية والحياة الزوجية.
تزداد الراحة في العلاقات الثنائية عند النساء اللاتي خضعن لعمليات التجميل.
عملية تصغير الشفرات هي عملية مهم كي يتم تخفيض احتمال الوقوع في مشاكل خاصة بالنظافة بشكل كبير وعلى سبيل المثال الوقوع في مشاكل التهاب المثانة بالإضافة إلى مشاكل إلتهابات المساكل البولية و فطريات المهبل وما شابه ذلك.

إجراء عملية تصغير الشفرات

يتم تنفيذ عملية تجميل الشفرات تحت التخدير الموضعي وتستغرق من نصف ساعة إلى ساعة، ويمكن أن تحدث العملية تحت تأثير تخدير عام، وفي هذه الحالة يتم احتجاز المريضة في المستشفى لمدة ليلة واحد لحين الإفاقة والإطمئنان عليها، ولا يوجد أي شيء يدعي لفك القطب الخارجية، لأن الخيوط الجراحية تذوب لوحدها دون الحاجة للتدخل، يمكن استخراج وعلاج مشكلة الطيات المهبلية أثناء العملية، حيث يتم إزالة الأجزاء المتدلية، حتى نحصل على شفرات داخلية طبيعية من جديد، ثم يتم خياطة باقي الأنسجة، لا وجود لأي مشاكل في العلاقة الزوجية بين الشريكين، ومن العادي أن تحمل المرأة بعد عملية تجميل الشفرات المهبلية، فهذه العملية لا تؤثر على الحمل بالنسبة للمرأة.

بعد عملية تصغير الشفرات

لا يبقى وجود لأي طيات أو وجود زوائد جلدية، تمضي مدة النقاهة في شكل مريح، لكن سوف يكون بعض الآلام موجودة في اليوم الوحيد الذي تقضيه المرأة في المستشفى، ويتم السيطرة على هذه الآلام عن طريق مسكنات للآلام، بعد الخروج من المستشفى يتم اتباع تعليمات الطبيب، وترجع المريضة إلى حياتها الطبيعية، وينصح بالاستحمام بعد يومين من تاريخ العملية، ويجب تجنب المسابح أو خمسة عشر يوم بعد العملية، ولكن بعد ذلك يتم قضاء حياة يومية عادية، بل ستزيد سعادة بعد عملية تصغير الشفرات، وقضاء حياة زوجية خالية من القلق والإزعاج ومليئة بالسعادة عند النساء بعد نجاح العملية.

للمزيد من المعلومات عن كل العمليات الجراحية التجميلية فننصحك شخصياً بزياة موقع خبراء التجميل والذي يعرض المعلومات بشكل مفصل وبسيط مع ترشيح لأفضل الأطباء والمراكز الطبية لإجراء العملية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *