التخطي إلى المحتوى
توحيد الكتب ودمج المواد الدراسية بكليات جامعة الازهر
محتويات
[toc]

قال الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، إن الجامعة أعادت النظر في جميع المناهج من عدة نواح.

وأضاف رئيس جامعة الأزهر في تصريح له، أن الجامعة نفذت فكرة توحيد للكتاب وبعض الناس يعارض فكرة توحيد الكتاب الجامعي ويعتقد أنه يعتبر عودة للنظام المدرسي ولكن هذا خطأ فهو ليس كذلك وليس قتلا للإبداع أو البحث العلمي وإنما هو قمة في الإبداع والإبتكار.

توحيد الكتاب الجامعى بجامعه الازهر

وأشار إلى أن معنى توحيد الكتاب، هو أن تتعامل كليات أصول الدين على مستوى الجمهورية، بمنتج ومستوى فكرى واحد فكان يحدث أن كل كلية لها كتاب مختلف عن الكلية الأخرى من نفس الكلية التي تناظرها في الأقاليم وحتى يكون هناك تحكم في المادة العلمية رأينا أن نوحد الكتاب من خلال اشتراك مجموعة من الأساتذة في التأليف وأخرين للمراجعة وبعد ذلك يجدد هذا الكتاب كل عام ليراعي مستجدات العصر.

وأوضح، أن هناك معلومات في مواد كانت تصلح منذ عشرين عاما وأصبحت لا تصلح الآن والعكس، فمثلا المواطنة كان قديما من الموضوعات الشائكة والآن عقد الأزهر مؤتمر دولي لمصطلح الأقلية واعتبار أى أتباع ديانات في الوطن الواحد مواطنين تحكمهم المواطنة.

دمج المواد الدراسية بجامعة الازهرية

وذكر أن هناك دمجا لمواد للتخفيف على الطلاب وإحداث نوع من التوازن بين مقررات الفصل الدراسي الأول والفصل الدراسي الثاني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *