التخطي إلى المحتوى

وكيل الأزهر : جامعة الأزهر نموذج مشرف للتعليم في العالم

خلال كلمته في مؤتمر التعليم الجامعي وتحديات القرن الحادي والعشرين.. أ.د/ عباس شومان : جامعة الأزهر نموذج مشرف للتعليم في العالم

التعليم الأزهري شهد نقلة نوعية كبيرة .. قريبًا مناهج شرعية عصرية في الجامعة.. وكليتان للطب والصيدلة للبنات بأسيوط

قال فضيلة أ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر الشريف: إن تطوير التعليم من أهم التحديات التي تواجهنا في هذا العصر، مؤكدًا أن الأزهر قطع شوطًا كبيرًا في هذا المجال حيث انتهى من تطوير مناهج التعليم قبل الجامعي، كما يعمل على تطوير التعليم الجامعي من خلال لجان تعمل على إعادة صياغة مناهج العلوم الشرعية بطريقة عصرية تواكب الواقع، موضحًا أن البحث العلمي الجاد يقدم حلولًا للكثير من المشكلات التي نعاني منها في مجتمعاتنا.

 

وأكد د. شومان أن التعليم الأزهري شهد نقلة نوعية كبيرة لا سيما في فترة تولي فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئاسةَ جامعة الأزهر، وصولاً إلى توليه منصب شيخ الأزهر؛ حيث أنشأ كلية العلوم الإسلامية للطلاب الوافدين، ومركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها والذي أصبح علامة مميزة يشار إليه في كافة بقاع الارض، إضافة لإنشاء مراكز تعليم اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية، والتي خرجت العديد من الباحثين الذين يعملون في مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، ويقومون بترجمة العديد من الكتب التي تقاوم التطرف وتصحح المفاهيم المغلوطة عن الإسلام.

 

 

جامعة الأزهر تستحق الإشادة والدراسة؛ لأنها تعد نموذجًا مشرفًا للتعليم في العالم العربي

وأوضح فضيلته أن الأزهر الشريف أولى تعليم المرأة عناية خاصة حيث أنشأ العديد من الكليات الحديثة – كما يسمونها- والتي تنتشر اليوم في كل أنحاء مصر، وقريبًا بإذن الله سيصدر قرار بإنشاء كليتين للطب والصيدلة للبنات في فرع الجامعة بأسيوط، مؤكدًا أن جامعة الأزهر تستحق الإشادة والدراسة؛ لأنها تعد نموذجًا مشرفًا للتعليم في العالم العربي، حيث تحوي بين جنباتها أكثر من 80 كلية، زاخرة بعلماء يُطلَبون بالأسماء من دول أوروبا في مجال الطب أو غيره من المجالات، وهذا دليل قاطع على نجاح المنظومة التعليمية في الأزهر الشريف.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *