التخطي إلى المحتوى
خطيب الجامع الأزهر: حرمة الدماء في الإسلام لا تقتصر على المسلمين بل تشمل الجميع
خطيب الجامع الازهر

حرمة الدماء في الإسلام لا تقتصر على المسلمين بل تشمل الجميع

لم تستقم الدولة الإسلامية في عهد النبي إلا بعد توحيد الجميع تحت راية الوطن

ألقى خطبة الجمعة اليوم بالجامع الأزهر الدكتور عطية لاشين، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، حيث دار موضوعها حول “حرمة الدماء”. وقال خطيب الجامع الأزهر: إن الله جعل قتل النفس الواحدة كقتل جميع الناس لتعظيم أمر القتل؛ إذ قدس الإسلام حق الحياة، وحماه بالتربية، والتوجيه، والتشريع، والقضاء، وبكل المؤيدات النفسية، والفكرية، والاجتماعية، وعدّ الحياة هبة من الله تعالى لا يجوز لأحد كائنًا من كان أن يسلبها منه. وأضاف خطيب الأزهر أن من عظمة الشريعة الإسلامية أن حرمة الدماء ليست قاصرة على المسلمين فحسب بل تشمل كذلك غير المسلمين، فقد حرم الإسلام الاعتداء عليهم بل وجعل قتلهم يحجب ويمنع صاحبه من دخول الجنة، وقد ورد ذلك فى أحاديث كثيرة. وأكد الدكتور لاشين، أن النبي لم تستقم له الأمور السياسية بعد أن هاجر إلى المدينة المنورة، إلا بعد أن جمع عناصر الأمة في عنصر واحد، فلم يأمر بقتل غير المسلمين أو استهدافهم، بل وحدهم وجمع شملهم، لأنهم جميعًا ينتمون إلى وطن واحد، مطالبًا المصريين بأن يكونوا على قلب رجل واحد حتى يكتب لمصرنا الفلاح والاستقرار والتقدم.

إقرأ أيضا :   هام وعاجل لجميع المعاهد بتصوير المكتبة واثاثها وحجرتها " منطقة بني سويف التعليمية "

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *