التخطي إلى المحتوى

دعاء الرسول في ليلة القدر ،بدأ يوم السبت 20 من رمضان أولى الليالي الوترية من الليالي العشر المباركات، وهي إحدى ليالي القدر، وهي ليلة خير من ألف شهر.. والدعاء والعمل الصالح فيها لهما أجر وثواب عظيم.

ليلة القدر

وهي ليلة عظيمة مباركة تنزل فيها القرآن الكريم على رسول الله- صلى الله عليه وسلم – ويسعى فيها عباد الله إلى نيل شرف رضاه وعفوه ومغفرته سبحانه وتعالى.. وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم– يقول: (تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر من رمضان).. ويقول الله تعالى في سورة غافر (آية 60 ): {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ…}.

وخير ما ندعو به المولى – عز وجل – في هذه الليلة المباركة هو دعاء النبي – صلوات الله عليه وسلم – الوارد في حديثه الوارد عن السيدة عائشة – رضي الله عنها – قالت: قلت يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها قال قولي: (اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني)- الترمذي.

وقد علم الرسول صلى الله عليه وسلم أم المؤمنين عائشة رضي الله تعالى كيفية الدعاء إلى الله في كل وقت وحين.. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا عائشة عليك بالجوامع والكوامل، قولي: اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم، اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا.

الدعاء في ليلة القدر

ومن روائع الدعاء في ليلة القدر:

ربَّنا لك الحمد، مِلْءَ السماوات والأرض ومِلْءَ ما شئت من شيء بعد، أهلَ الثناءِ والمجد، أحقُّ ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجَدِّ منك الجَدُّ.

يا من يعلم عدد مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وما أظلم عليه الليل وأشرق عليه النهار، اجعلنا ممن تغشاهم رحمتك، وأسدل علينا سحائب نعمتك، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة برحمتك.

اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته ولا عيبا إلا سترته ولا طالبا إلا وفقته ولا شابا إلا هديته ولا عبدا إلا سترته بسترك الجميل.. آمين. .. اللهم ثبت القرآن في قلوبنا. واجعله نبراسا لنا . واحفظنا به من بين أيدينا ومن خلفنا.. ولا تجعل لأحد غيرك علينا سبيلا.. آمين. يااااااااارب .. اللهم أكرم وفادتنا.. وأحسن فى هذه الدنيا ضيافتنا، وآنس يوم نلقاك وحدتنا .. ولقنا يارب حجتنا إنك أنت السميع العليم.. آمين اللهم أجعلنا ممن تصيبه سهام ليية القدر ، واقدر لنا فيها كل خير، ونجنا من كل شر.. واعف عنا فإنك أنت العفو الكريم .. اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا يا كريم.

اللهم احرسنا بعينك التي لا تنام، واكنفنا بكنفك الذي لا يرام، واحفظنا بعزك الذي لا يضام، واكلأنا في الليل والنهار، وارحمنا بقدرتك علينا، أنت ثقتنا ورجاؤنا، فكم من نعمة أنعمت بها علينا قل لك بها شكرنا، وكم من بلية ابتليتنا بها قل لك بها صبرنا، وكم من خطيئة ركبنها فلم تفضحنا، فيا من قل عند نعمته شكرنا فلم يحرمنا، ويا من قل عند بلائه صبرنا فلم يخذلنا، ويا من رآنا في الخطايا فلم تهتك سترك عنا ، اعصمنا برحمتك بنا فيما بقي من عمرنا.

اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته، ولا هما إلا فرجته، ولا دينا إلا قضيته، ولا حاجة من حوائج الدنيا والاخرة إلا قضيتها برحمتك يا أرحم الراحمين.

اللهم اغفر لنا ذنوبنا، وكفر عنا سيئاتنا، وتوفنا مع الأبرار، وأرنا الحق حقاً وأهدنا اتباعه، وأرنا الباطل باطلاً وجنبنا اتباعه، اللهم اغفر وارحم وتجاوز عما تعلم إنك أنت الأعز الأكرم.

اللهم صلِّ وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آل وصحب سيدنا محمد، صلاة مباركة من قلوب محبة عاشقة لجماله وكماله، وببركة الصلاة عليه، اغفر لنا ما انطوت عليه نفوسنا من قبائح الضمائر، وسواد البصائر، وغطنا برداء سترك الجميل، يوم تبلى السرائر.

أفضل الأعمال فى ليلة القدر

ومن أفضل الأعمال التي يجب على كل مسلم الحرص عليها:
إحياء الليلة بالقيام، ففي الصحيحين واللفظ للبخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه”
وصلاة الليل تؤدى مثنى مثنى،كما في الصحيحين عن ابن عمر رضي الله عنهما قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصبح
صلى ركعة واحدة توتر له ما قد صلى”
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي إحدى عشرة ركعة، كما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها،
وهو مجرد فعل من رسول الله صلى الله عليه وسلم فمن اقتصر عليه فهو أفضل، ومن زاد فلا حرج عليه،
فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يصلون عشرين ركعة على عهد عمر وعثمان وعلي،
قال الترمذي: وأكثر أهل العلم على ما روي عن عمر وعلي وغيرهما من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم
عشرين ركعة، فهو قول الثوري وابن المبارك والشافعي، وقال: هكذا أدركت الناس بمكة يصلون عشرين ركعة”
الدعاء، وخصوصاً ما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم من دعاء ليلة القدر
فعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله، أرأيت إن علمت ليلة القدر ما أقول فيها؟
قال: قولي: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني” رواه أحمد وابن ماجه والترمذي وصححه.
الإكثار من تلاوة القرآن وذكر الله تعالى والزيادة في الطاعات، ولا يجب على المرء ختم القرآن في هذه الليلة،
ولكن إن أمكنه ختمه فقد حاز أجراً عظيماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

عاجل : مواعيد امتحانات الدور الثاني بالازهر 2019 ابتدائي، اعدادي، ثانوى، قراءات