التخطي إلى المحتوى
دعاء المطر والرعد والبرق من الأدعية المستجابة
دعاء المطر والرعد والبرق

دعاء المطر والرعد والبرق الدعاء في المطر من الأشياء المستحبة عند المسلمين اقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم، كما تم التأكيد على أن أبواب السماء تفتح لقبول الدعوات خلال نزول المطر، والدعاء في حقيقة الأمر هو بمثابة طلب العون من الله عز وجل وقد وعد الله عز وجل المؤمنين باستجابة الدعوات منهم، وعلى الشخص أن يجتهد في الدعاء وأن يلح بطلباته على الله عز وجل كي يتقبل الله منه صالح الدعوات.

نعمة دعاء المطر والرعد والبرق

دعاء المطر والرعد والبرق
دعاء المطر والرعد والبرق

حيث يعد المطر نعمة من النعم التي أنزلها الله عز وجل على الإنسان في الأرض فالمطر خير على الناس وعدم نزول المطر بمثابة قحط والجفاف الشديد لأهل البلد التي لم يحل بها المطر، ومن الممكن أن يكون بمثابة إبتلاء قاتل لمن يغضب الله عز وجل عليهم.

والدعاء مثلة مثل باقي العبادات التي وضعها الله عز وجل على المرء وعلى المرء أن يقوم بتلك العبادة على أكمل وجه وأن يدعو الله عز وجل بخير ما جاء به في المطر وأن يسبح بحمد الله عند سماع الرعد ورؤية البرق.

حيث أن تلك الأشياء بمثابة نعم ينعم بها الله عز وجل على من يرضى من العباد وعلى الرغم من إنها تكون قاتلة في الكثير من الأحيان إلا أن لا أحد ينكر مدى أهمية المطر.

دعاء المطر والرعد والبرق وأهميته

الدعاء عند نزول المطر مستجاب بإذن من الله عز وجل وعلى جميع المسلمين والموحدين بالله عز وجل أن لا يضيعوا تلك الفرصة وكثرة الدعاء عند نزول المطر وعلى المرء أن يدعوا الله عز وجل بما يحلو له خلال فترة نزول المطر كما يوجد بعض الأدعية التي ق وردت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم والتي تخص المطر ونزول المطر في حالة أن كان خير أو كان ابتلاء من الله عز وجل.

كما يوجد الكثير من الأدعية التي تخض رؤية البرق أو سماع صوت الرعد في السماء وعلى المرء أن كثر من الدعوات خلال تلك الفترة تخوفا وتضرعا لله عز وجل بأن يمر الأمر بسلام.

أفضل دعاء المطر والرعد والبرق

من بين الأدعية التي وردت عن المطر ورؤية البرق وسماع صوت الرعد وأفضلها ما يلي:

  • “اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا، اللَّهُمَّ صَيِّبًا هَنِيئًا، اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك،  اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به”.

  • اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار .

  • اللهم انت الله لا إله إلا انت الغني ونحن الفقراء ، أنزل علينا الغيث ، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين .

  • اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به .

  • اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك .

  • سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته .

  • (اللّهُمّ صيِّباً هنيئاً) حيث تروي السيّدة عائشة (رضي الله عنها وأرضاها) عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : (أن النبي (صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ) كان إذا رأى ناشئا في أفق السماء، ترك العمل وإن كان في صلاة، ثم يقول: اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإن مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّباً هَنيئاً) فهو دعاء بالخير النافع الذي يصيب الأرض فيثمر خيرا ولعل دعوة صادقة من المؤمن تدفع ضررا عنه وعن المسلمين من ذلك المطر وتجلب له ولهم به خيرا هذا فضلا عن أجر التمسك بهذه السنة

  • (اللّهُـمَّ إِنَّـي أَسْـأَلُـكَ خَيْـرَها، وَخَيْـرَ ما فيهـا، وَخَيْـرَ ما اُرْسِلَـتْ بِه، وَأَعـوذُ بِكَ مِنْ شَـرِّها، وَشَـرِّ ما فيهـا، وَشَـرِّ ما اُرْسِلَـتْ بِه)

  • (اللّهُمَّ اَسْقِـنا غَيْـثاً مُغيـثاً مَريئاً مُريـعاً، نافِعـاً غَيْـرَ ضَّارٌ، عاجِـلاً غَـيْرَ آجِلٍ)

  • كان إذا سمع النبي(صلي الله عليه وسلم) الرعد ترك الحديث وقال (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *