التخطي إلى المحتوى
دعاء المطر من الأدعية المستجابة وما يقال عند رؤية السحب والغيوم
دعاء المطر

دعاء المطر يٌقال عند نزول المطر ويُعتبر من النعم التي أنعم بها الله عز وجل على الناس عند نزوله تدٌب الحياة في الأرض ويخرج منها الزرع بمختلف أشكاله وألوانة.

وإنحباس المطر عن الأرض أو على بلدة ما بمثابة الكارثة التي تحل على أهل تلك البلدة، وقد عانت الكثير من الدول في القدم من إنحباس المطر مما جعلها تدخل في المجاعات وتحدث لأهلها الكثير من الكوارث، وللمطر الكثير من الفوائد التي تعود على الإنسان في شتى أنواع الحياة.

دعاء المطر المستجاب

يوجد الكثير من الأدعية المستحبة عند نزول المطر حيث يعٌد الدعاء هي تلك الوسيلة التي يتقرب منها العباد إلى الله عز وجل وقد ورد عن الأنبياء والرسل في المحن التي مروا بها في نشر الدعوة إلى الله عز وجل الكثير من الأدعية.

والتي من بينها الأدعية التي يتم قولها عند نزول المطر والتي من بينها الأدعية التي ذكرت عن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم عند هطول الأمطار ودعاء الرسول عن المطر هو.

“اللهم اسقنا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم اسقينا غيثاً مغيثاً مريئاً نافعاً غير ضار، اللهم انت الله لا إله إلا أنت الغنى ونحن الفقراء، أنزل علينا الغيث، واجعل ما أنزلت لنا قوة وبلاغاً إلى حين،اللهم إنى أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به ،اللهم لا تقتلنا بغضبك، ولا تهلكنا بعذابك، وعافنا قبل ذلك، سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته”.

الدعاء عند رؤية السحب والغيوم

كما ذكرنا فإن المطر نعمة من عند الله عز وجل وعلى المسلمين أن يدعوا الله عز وجل بالكثير من الأدعية عند رؤية الغيوم وتُصبح السماء مُلبدة وأنها قد أوشكت على المطر ومن بين تلك الأدعية المتعارف عليها بيننا هي اللهم صيبا نافعًا وهنا يدعو المسلم بالخير النافع والمثمر في الأرض ولعل تلك الدعوة الصادقة من المسلمين .

ومن الممكن تدفع بالكثير من الضرر عنهم وعلى المسلمين دائمًا التمسك بتلك السُنن الواردة عن رسول الله والدعاء بالأدعية المستحبة خلال فترة نزول المطر ومن بين أدعية النبي صلى الله عليه وسلم عند رؤية السحب والغيوم ما يلي.

(كانَ إذا رأى سحاباً مُقبِلًا من أفُقٍ منَ الآفاقِ، ترَكَ ما هوَ فيهِ وإن كانَ في صلاتِهِ، حتَّى يستقبلَهُ، فيقولُ: اللَّهمَّ إنَّا نعوذُ بِكَ من شرِّ ما أُرْسِلَ بهِ، فإن أمطرَ قالَ: اللَّهمَّ صيِِّباً نافعاً مرَّتَينِ، أو ثلاثًا، فإن كشفَهُ اللَّهُ ولم يمطِرْ، حمدَ اللَّهَ على ذلِكَ)

دعاء المطر الشديد

في بعض الأحيان من الممكن أن يكون المطر شديد يخاف الناس من ضرره  أكثر من نفعه ومن الأفضل في تلك الحالة أن يقول المرء دعاء المطر  مثل ما كان يدعو رسول الله صلى الله عليه وسلم في تلك الحالات.

حيث قد ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الكثير من الأدعية عن المطر الشديد والتي من بينها ما يلي

(اللَّهمَّ حوالَيْنَا ولا عَلَينَا، اللَّهُمَّ علَى الآكَامِ والظِّرَابِ، وبُطونِ الأوديةِ ومنَابِتِ الشَّجَرِ)،[٥] وكان النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- يقولُ عند نزول المطرِ: (اللَّهمَّ سُقْيَا رَحمةٍ ولا سُقْيَا عذابٍ ولا بلاءٍ، ولا هدمٍ ولا غرقٍ، اللَّهُمَّ على الظِّرابِ ومنابتِ الشَّجرِ، اللَّهُمَّ حواليْنَا ولا علينا)

دعاء المطر الشديد
دعاء المطر الشديد

ويوجد الكثير من السنن التي كان يقوم بها رسول الله صلى الله عليه وسلم عند نزول المطر والتي من بينها ما يلي:

  • أن يقوم المرء بالتعرض إلى المطر في أول نزول له وأن يصيبه جزء من المطر.
  • فقد أشار رسول الله للصحابة أن المرط حديث عهد بالله.
  • الدعاء بكثرة الخير عند نزول المطر.
  • أن يلجأ المرء بالدعاء إلى الله عز وجل مع كثرة الإلحاح في الأمر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *