اخبار الازهر الشريفالازهر الشريف

د. حمدي زقزوق: لا سبيل لإرساء السلام إلا بالحوار الجاد بين أبناء ميانمار



أعرب الدكتور محمود حمدى زقزوق، عضو هيئة كبار العلماء وعضو مجلس حكماء المسلمين، عن تطلعه أن يكون ملتقى الحوار من أجل ميانمار بداية حقيقية لوضع حد للنزاع المزمن فى ميانمار، مؤكدًا أنه لاسبيل لإرساء السلام إلا بالحوار الجاد بين أبناء ميانمار.


وأضاف عضو هيئة كبار العلماء أن ما يتعرض له مسلمو الروهينجا يتطلب وقفة لإنهاء هذه الانتهاكات، وإعمال الحكمة والعقل لفهم ما تتداوله وسائل الإعلام حول الأوضاع فى بورما، موضحًا أن تحقيق نتائج إيجابية يحتاج إلى نوايا صادقة لإنهاء الخلاف، وأن تتبنى حكومة ميانمار مساعى إنهاء الصراع.

إقرأ أيضا :   شيخ الأزهر الشريف يكتب: مقام الفتوى
مواضيع مقترحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock