التخطي إلى المحتوى

وجه الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، رسالة مسجلة لأولياء الأمور تحدث خلالها عن امتحان الصف الأول الثانوي، قائلا: أحدثكم اليوم عن الإلكتروني لطلاب الصف الأول الثانوي أو التجربة التي ستبدأ يوم 5 أبريل الجاري وتمتد حتى الأربعاء 22 أبريل حسب الجدول المعلن والذي تم نشره منذ أيام.

رساله وزير التعليم لطلاب اولى ثانوى

وأوضح الوزير، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن هذا الجدول مع التوزيع الخاص بالمحافظات خلق سؤال متكرر وخلق حالة من الإلتباس لدى أولياء الأمور ، مما جعلهم يتسائلون لماذا بعض المواد وقت الامتحان ساعة ونصف أو ساعتين او ثلاث ساعات بينما التقسيمة الخاصة بالمحافظات فترات مدتها ساعتين فقط، متابعا لو تحدثنا عن محافظات القاهرة، المنوفية، كفر الشيخ، الاقصر، الفيوم، البحر الأحمر، وهي محافظات المجموعة الأولى، سنجد أنه محدد لها من الساعة الثامنة الساعة العاشرة صباحاً، معنى هذا الكلام الفترة من الثامنة وحتى العاشرة صباحا بالنسبة للوزارة نافذة زمنية أثنائها ممكن لأي طالب في تلك المحافظات يقوم بفتح الامتحان ويبدأ في الحل.

وأضاف: ولكن لا يلزم أن يبدأ الامتحان في الساعة الثامنة ممكن أن يدخل الطالب على الامتحان الساعة الثامنة أو التاسعة أو التاسعة ونصف، طالما بين الساعة الثامنة والعاشرة صباحا، مضيفا نفرض أن الطالب دخل على الامتحان الساعة التاسعة ونصف وكان امتحان اللغة العربية ومدته ثلاثة ساعات، في هذه الحالة سيحسب وقت الامتحان من اللحظة التي قام فيها الطالب بالدخول على الامتحان وحتى نهاية وقت الامتحان دخل الامتحان تسعة ونصف وسوف ينتهي الساعة الثانية عشر ونصف، وبالتالي تعد الفترة الزمنية من الساعة الثامنة وحتى العاشرة هي الفترة التي يستطيع الطالب خلالها الدخول للامتحان فيصبح لدى الطالب خيار للدخول على الامتحان في هذا الوقت وليست هي فترة الامتحان نفسه.

واستكمل وزير التربية والتعليم حديثه قائلا: نفس هذا الكلام ينطبق على باقي المحافظات لو أن الطالب في الدقهلية أو القليوبية فتلك المجموعة محدد لها من الساعة الثانية عشر حتى الثانية مساء، وبالتالي يستطيع طلاب هذه المحافظات الدخول على الامتحان في أي وقت خلال تلك المدة وليس لدي قلق من وقت الامتحان فوقت الامتحان يحسب من لحظة دخول الطالب ويبدأ العداد في احتساب مدة الامتحان، فمن قام بالدخول على الامتحان في الساعة الثانية عشر امتحانه هينتهي الساعة الثالثة مساء، ومن قام بالدخول على الامتحان الساعة الوحدة سينتهي امتحانه الساعة الرابعة مساء، ومن يقوم بالدخول على الامتحان الساعة 1.55 مساء امتحانه سينتهي الساعة 4.55 مساء وهكذا.

امتحانات اولى ثانوى تابلت

ولفت الوزير: لكي تتضح الصورة نشرح لكم لماذا فعلنا ذلك، فعلنا ذلك لأننا في هذه المره مضطرين نعتمد على الشبكات من غير البنية التحتية الموجودة في المدارس، فلو دخل جميع الطلاب البالغ عددهم 600 ألف طالب ممكن ذلك يسبب حمل كبير جدا على الشبكة، فرغبنا أن نوزع الأحمال لكي لا يدخل الطلاب مع بعض على الامتحان في وقت واحد، وبالتالي من المصلحة أن الطلاب المتواجدين في مجموعة محافظات واحدة لا يدخلون على الامتحان في وقت واحد ولكن عليهم توزيع أنفسهم بمعنى لو تعطينا مثالا بمجموعة محافظات الشرقية والإسكندرية والمنيا وأسيوط وباقي محافظات المجموعة والتي محدد لهم وقت دخول على الامتحان من الساعة الثانية إلى الساعة الرابعة، مش لازم يدخل جميع الطلاب على الامتحان الساعة الثانية يفضل لو أن طلاب دخلوا على الامتحان الساعة 2 وغيرهم يدخل 2.15 وغيرهم يدخل على الامتحان 2.30، طالما هيقوموا بفتح الامتحان في أي وقت ما بين الساعة 2 إلى الساعة 4، فاي طالب خارج محافظات تلك المجموعة في الوقت المحدد لهم مش هيعرف يدخل على الامتحان في غير وقت مجموعة محافظته، فلو طالب في القاهرة فاته موعد الساعتين المحددين لمجموعة محافظته ولم يدخل على الامتحان لن يستطيع دخول الامتحان بعد هذا الوقت، ولا يحاول أن يدخل في وقت محدد لمجموعة محافظات أخرى.

وأكد، أن الفكرة في هذا هي توزيع الأحمال على الشبكة، كما أوضح الوزير مرة أخرى قائلا: “علشان اللبس اللي حاصل في الأمر طول الامتحان يحسب للطالب من لحظة دخوله على الامتحان، ولكن قدرته يفتح الامتحان حسب المحافظة الموجود بها مرتبطة بالنافذة الزمنية المبينة والمعلم عنها سابقا.

واختتم وزير التربية والتعليم طارق شوقي حديثه قائلا: اتمنى أن يكون هذا الموضوع أصبح واضحا وعلينا أن نتذكر أن هذه تجربة معمولة لكي لو ظهرت أي مشكلات نعمل على حلها مش نقلق منها، مؤكد لا توجد درجات، واي طالب يتعثر في الوصول إلى الشبكة بسبب فني ميقلقش خالص وسوف نحل تلك المشكلة في نفس الوقت أو بعد ذلك ولكن المهم أن نعرف تلك المشكلة، ولا ننزعج وسوف نعلم الشبكات تعمل بشكل جيد في أي مكان ولا تعمل بشكل جيد في أي مكان وسوف نبلغ وزارة الاتصالات بذلك والتي تحاول معنا تحسن أداء الشبكة لخدمة هذا الامتحان، والأهم نحن نحضر لامتحان مايو، فهدف التجربة أن نحل اي مشاكل تظهر قبل امتحان مايو، فلا ننزعج نهاية من تلك المشاكل في تلك اللحظة، وأثناء حل الطالب للامتحان، لو بعد انتهاء الامتحان بشكل نهائي جاء له “إيرور” مثلا أن التابلت مش عارف يبعت النتيجة للسحابة، برضوا لا تقلق لان الإجابات كلها مسجلة على الجهاز واول مالجهازي يلقط مع الشبكة حتى بعد انتهاء الامتحان هيتظ بعت الإجابة تلقائي للسستم فلا تقلق على تلك النقطة نهائيا، ولو حصل أي مشكلة خلاف ذلك هناك رقم عليكم إبلاغنا بما حدث من خلاله ونقوم بحل تلك المشكلة، وفي النهاية كل ذلك نقوم بالتجربة مع بعضنا البعض من غير قلق أو شد اعصاب وسوف نمشي مع بعض في هذا العدد من الامتحانات ويمر على خير وبالتوفيق لكم جميعا

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :
Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل: التعليم نتائج صفوف النقل والشهادة الإعدادية ستعلن فى المدارس