التخطي إلى المحتوى
الأزهر وأمن سوهاج ينهيان خلافًا ثأريًّا بين عائلتي الفراغلة وعبد القادر بالعسيرات

الأزهر وأمن سوهاج ينهيان خلافًا ثأريًّا بين عائلتي الفراغلة وعبد القادر بالعسيرات

بعد جهود استمرت 3 سنوات.. الأزهر وأمن سوهاج ينهيان خلافًا ثأريًّا بين عائلتي الفراغلة وعبد القادر بالعسيرات

وكيل الأزهر: إنشاء إدارة تعليمية مستقلة لخدمة أبناء ومعلمي الأزهر

 برعاية فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر، واللواء/ مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، تُواصِل لجنة المصالحات بالأزهر ومديرية أمن سوهاج جهودهما لإنهاء الخلافات الثأرية بين العائلات بمحافظة سوهاج، في إطار مبادرة “سوهاج خالية من الثأر”، حيث أتمت اللجنة اليومَ مراسم إنهاء الخلاف بين عائلتي الفراغلة وعبد القادر، وذلك بقرية أولاد حمزة بالعسيرات.

وفي كلمته، قدّم فضيلة أ.د/ عباس شومان وكيل الأزهر ورئيس اللجنة العليا للمصالحات، تحيّةَ وشُكرَ الأزهرِ الشريف وشيخِ الأزهر على إتمام مراسم الصلح اليوم، مؤكّدًا أن رحمة الله تتجلّى في الإصلاح بين الناس ووأد الخصومة.

وقال وكيل الأزهر: إن شريعة الإسلام لا تقبل بوجود خصومات بين أتباعها، ولكن هي طبيعة النفس البشرية، فقد تحدث بيننا المشاحنات والمخاصمات ولكن المولى عز وجل جعل بيننا العقلاء والحكماء لننهي هذه الآلام ، قائلًا لأطراف الصلح: إن الله يباهي بكم الملائكة لعفوكم وصفحكم عن بعضكم البعض، مؤكّدًا أن الإصلاح بين الناس من أفضل القربات عند الله.

وشدّد على أن مَن يتخذ الثأر مسيرة له فهو خاسر ومن استطاع أن يقهر نفسه وشيطانه فهو الإنسان القوي، مؤكّدًا أن اقتناء السلاح أمر يُدمّر المجتمع، ومؤكّدًا أيضًا ضرورة قيام العائلات بتسليم الأسلحة للأمن؛ لأن ضررها أكثر من نفعها، فالقوي الذي يصفح أما الإيذاء والقتل فلا يعبران عن القوة، فالقوي من يمدّ يده للعفو لا من ينتقم لنفسه، موضّحًا أن مقاومة النفس ومقاومة أصحاب النيات السيئة الذين يسعَوْن للإيقاع بين الناس أمرٌ واجب على الجميع، وقدّم وكيل الأزهر هدية لمركز العسيرات؛ بإنشاء إدارة أزهرية بمركز العسيرات لخدمة أبناء الأزهر.

إقرأ أيضا :   فسخ عقود المدرسىين بالمعاهد الازهرية قبل قرار التثبيت لهم مباشرة بهدة المناطق. اعرف التفاصيل 

وقال اللواء/ عمر عبد العال مدير أمن سوهاج: إن الأزهر ووزارة الداخلية يبذلان معًا جهودًا كبيرة لإنهاء الخصومات الثأرية بين العائلات في صعيد مصر؛ تحقيقًا لأمنِ وأمان المواطنين بمعاونة أهل الخير بتلك البلاد، مؤكّدًا استمرار جهود مديرية أمن سوهاج ولجنة المصالحات بالأزهر في إتمام مبادرة “سوهاج خالية من الثأر”.

وقال اللواء خالد الشاذلي مدير مباحث سوهاج: إن العمل على إنهاء الخلاف بين العائلتين تمّ على مدار ثلاث سنوات، وشاركت فيه الجهات الأمنية بالتعاون مع مشيخة الأزهر، والذي أسفر عن إنهاء الخلاف الكبير بين العائلتين، مؤكّدًا أن الصلح تمّ بالرضا والقناعة، وهناك التزامٌ من العائلتين بإنهاء الخلاف.

وقام الشيخ محمد زكي الأمين العامّ للجنة العليا للدعوة الإسلامية ولجنة المصالحات بالأزهر، بإنهاء مراسم الصلح بين العائلتين؛ موجِّهًا النصح لهم باستمرارِ التعاون بينهم، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومقاومة وَساوِس الشيطان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *