التخطي إلى المحتوى
التأديبية تُغرم الوكيل الثقافي للمنطقة الأزهرية خمس أضعاف أجر الإمتحانات الذي يتقاضاه
التأديبية تُغرم الوكيل الثقافي للمنطقة الأزهرية خمس أضعاف أجر الإمتحانات الذي يتقاضاه

التأديبية تُغرم الوكيل الثقافي للمنطقة الأزهرية خمس أضعاف أجر الإمتحانات الذي يتقاضاه

المحكمة التأديبية تعاقب وتغرم الوكيل الثقافى بمنطقة الغربية الأزهرية خمس أضعاف الأجر الذى كان يتقاضاه فى امتحانات الثانوية الازهرية

 

قضت المحكمة التأديبية العليا، بتغريم الوكيل الثقافى بمنطقة الغربية الأزهرية للمواد الثقافية، وقد صدر الحكم برئاسة المستشار محمد ضياء الدين نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد حسن بغرامة تعادل خمس أضعاف الأجر الذى كان يتقاضاه فى الامتحانات ، وذلك لإقراره على غير الحقيقه بأنه لا يوجد مانع قانونى لديه لاشتراكه فى أعمال الامتحانات الثانوية الأزهرية.

 

وأكدت المحكمة فى حيثيات حكمها، أن المتهم سلك مسلكاً لا يليق ولا يتفق مع اداء الواجب الوظيفى، كما أنه تخلى عن الأمانة في التعريف بأن لديه مانعا قانونيا يحول بينه وبين اشتراكه فى أعمال الثانوية الأزهرية،

 

حيث إنه لديه نجل شقيقه طالب في شهادة إتمام الثانوية الأزهرية ، وبالرغم من ذلك شارك في ماراثون الإمتحانات بأن ذهب الى المطبعة السرية بالقاهرة وتسلم المظاريف التى تحمل الاوراق الخاصة بالأسئلة لامتحانات الشهادة الثانوية، وكان عضو اللجنة المفوضة من المنطقة الغربية الأزهرية لمتابعة والإشراف على سير عملية الامتحانات , وذلك بعد أن أقر كتابياً بأن ليس لديه اى مانع قانونى وبالرغم من علمه بأن نجل شقيقه مقيد بالمرحلة التعليمة في الأزهر .

 

وأضافت المحكمة، أنه بذلك التصرف يكون المتهم قد خالف أحكام القانون ولم يراع قواعد عمله المنوطة به ، حيث إن المادة 47 من لائحة الإمتحانات نصت على أنه ” لا يجوز للموظف أن يشترك في أعمال الإمتحانات وما يتصل بها اذا كان له احد أقاربه من النسب حتى الدرجة الرابعة “ .

 

ورأت المحكمة، أن ما ادعى به المتهم من عدم علمه بأن ابن شقيقه غير مقيد بالثانوية الأزهرية لهذا العام، وإن والده قد أعلن بأنه لن يحضر الامتحانات لهذا العام، وسيغير له مسار دراسته كلياً وينقله من التعليم الأزهرى إلى التعليم الفنى الصناعى، سبب غير مبرر للسلوك الذي قام به وغير مقنع، ولم تطمئن المحكمة إليه،

 

حيث إنه من الطبيعي فى حالة نقل الطالب يكون المتهم على علم بذلك، لذا رأت المحكمة أن المتهم يستوجب العقاب التأديبي حتى يكون عبرة لغيره، ومن أجل الحفاظ على تطبيق القواعد واللوائح.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *