التخطي إلى المحتوى
غرف عمليات في التعليم من أجل متابعة سيستم الامتحانات الإلكترونية في الوزارة والإدارات والمديريات التعليمية
سيستم الامتحانات
محتويات
[toc]

إننا الآن في خلال فترة امتحانات الفصل الدراسي الأول للعام 2020 م- 2021 م المؤجلة، حيث كان بداية تلك الامتحانات يوم السبت الموافق ال27 من شهر فبراير للعام 2021 م، ومع سعى وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في جمهورية مصر العربية لتطبيق التكنولوجيا وتطوير المنظومة التعليمية، فلقد تم بالفعل إجراء امتحانات الصف الأول الثانوي والصف الثاني الثانوي بشكل إلكتروني من خلال أجهزة التابلت التي تم تسليمها لهم من قبل المدرسة.

ولكن بسبب الضغط الزائد علي سيستم الامتحانات في أول يوم امتحانات وكان امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي، فلقد حدث خلل في السيستم لدي القليل من الطلاب والطالبات أثناء تأدية الامتحان، وبعد ذلك عملت الوزارة علي حل هذا الخلل، ليكون الامتحانات في باقي الأيام تسير بشكل طبيعي وبدون حدوث أي خلل في السيستم علي أجهزة التابلت، وبالفعل فلقد قامت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني في جمهورية مصر العربية بالتأكيد علي عدم حدوث خلل في أي امتحان أخر للطلاب علي أجهزة التابلت.

إقرأ أيضاً :   تردد قناة مدرستنا التعليمية الجديد علي النايل سات 2021

ومن أجل تفادي أي خلل في السيستم، فلقد تم تجهيز غرف عمليات تابعة إلي وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني من أجل متابعة السيستم الخاص بالامتحانات الإلكترونية، وتلك الغرف الخاصة بالعمليات، متواجدة في مبني وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني وفي كافة مديريات التربية والتعليم وكافة إدارات التربية والتعليم، وتلك الغرف تتكون من موجه أول المادة التعليمية التي يجري اختبارها، رئيس قسم الأحصاء في الإدارة التعليمية، ومدير التطوير التكنولجي، ومدير التعليم الثانوي، ووكيل الإدارة التعليمية، وومدير عام الإدارة التعليمية.

إقرأ أيضاً :   قرارات وزير التربية والتعليم عن امتحانات الصفين الأول والثاني الثانوي لشهري مارس وأبريل

ومن الجدير بالذكر، أن وزير التربية والتعليم والتعليم الفني الدكتور طارق شوقي، قد أكد علي أنه غير مسموح نهائيا بأصطحاب أي طالب إلي أي هاتف محمول، وعدم محاولة الغش بأي طريقة، وأوضح أن أي طالب سوف يتم ضبطه وهو لديه هاتف محمول أو يحاول في إجراء الغش بأي وسيلة، سوف يتم تعريضة إلي المسائلة القانونية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *