خدمات الطلاب

قصص اطفال قصيرة واسم المؤلف ودار النشر

قصص ملخصة واسم المؤلف هناك الكثير من القصص التي يمكن أن يقوم كلا الأبوين بسردها على أطفالهم يومياً قبل النوم من أجل إثراء الفكر وزيادة الوعي والمعرفة لديهم من خلال ترسيخ مفاهيم سامية وأخلاق حميدة تساعدهم على التعامل مع الآخرين برقي وتحقيق أهدافهم بسهولة ويسر.

حيث أشار الكثير من خبراء التربية أن تعد القصة أحد أهم عوامل تربية الأطفال بداية من سن الثلاث حتى الثمانية سنوات، ولذلك نقدم لكم اليوم قصص ملخصة واسم المؤلف عن مفاهيم مختلفة مثل الصدق والصبر والأمانة والتعاون فتابعونا.

قصص ملخصة واسم المؤلف

قصص ملخصة واسم المؤلف
قصص ملخصة واسم المؤلف

في يوم من الأيام أحس والي المدينة بالهزل والضعف وانه نهايته قد أوشكت ولكنه قد أقام ثروة كبيرة ويرغب في تولي من يصلح على تلك الممتلكات، حيث اجتمع بابناؤه الثلاثة واحضر معه ثلاث اوعيه من اصيص النباتات حيث وضع بكل وعاء عدد من بذور الفاكهة، وطلب من ابناؤه أن يقوم كل منهما بحمل وعاء وان يختفي في مكان ما لمدة عام ويقوم برعاية ذلك الاصيص.

وبالفعل انطلق الأبناء إلى بعض البلاد المجاورة وقام الاول بحماية ورعاية النبتة لمدة ثلاثة أشهر ولكنه انشغل بالمدينة الجديدة التي ذهب اليها وترك النبته حتى ذبلت تماماً، بينما الثاني قام برعايتها لمدة ستة أشهر ولكنه انشغل أيضاً بالمدينة الأخرى التي ذهب اليها وترك النبته حتى ذبلت هي الأخرى، بينما قام الابن الثالث برعاية الاصيص على أكمل وجه حتى أصبحت شجرة كبيرة ذات أغصان قوية وثمار طيبة.

وهنا حان وقت تجمع الأبناء حيث رأى الأب نتيجة تعب ومجهود الأبناء على مدار العام، ولكنه شعر بالخزي حيث اهمل الابن الاول والثاني رعاية النباتات حتى ذبلت وصارت هكذا، وهنا قرر الأب أن يقوم بتوليه شئون وإدارة البلدة من بعدة وقال: هذا هي نهاية كل شخص مثابر وطموح يا أبنائي.

إقرأ أيضا :   نموذج بوكليت فقه مالكي علمي للثالث الثانوي – بوكلت فقه مالكي علمي للشهادة الثانوية الأزهرية 2017

قصص ملخصة واسم المؤلف قصة قصيرة عن الكذب

في يوم من الأيام قررت الأم بطة أن تقوم بالذهاب إلى أحد الأسواق القريبة من المنزل وأن تترك صغارها لعدة ساعات حتى تحضر لهم الطعام والشراب ولكن أوصت جميع الكتاكيت بعدم الاستجابة لاي شخص يطرق الباب حيث أن الثعلب المكار يتجول في المدينة ويرغب في تناول صغار الكتاكيت حتى تكون وجبة دسمة له.

وبالفعل وافق الاطفال على ذلك وذهب الأم إلى السوق، ولكن كان الثعلب المكار يراقبها عن بعد حيث شاهد ما كانت ترتديه الأم بطة من ملابس وعمل على حياكة ملابس تشبهها إلى درجة كبيرة، وقام بطرق الباب وعمل على تقليد صوت الأم.

ولكن تعجب الأبناء من عودة الأم مبكرا عن موعدها الأصلي حيث قال له أحد الأبناء: من انت؟ فرد الثعلب وقال: انا والداتكم قد عدت مبكرا من السوق وأحمل معي مختلف أنواع الطعام والشراب، ولكن هنا أدرك الأبناء أن الثعلب المكار يكذب عليهم ويقلد صوت الأم، حيث نظر أحدهما من الطابق العلوي ورأى الثعلب، وهنا اجتمع الأبناء على مواجهة الثعلب المكار.

وبدأو في التفكير في خطة محكمة من أجل الإيقاع به وتلقينه درس لن ينساه حيث قاموا بالتحدث معه لعدة دقائق حتى يظل منشغل وقاموا بسكب كمية من الزيت على الثعلب حتى ينزلق أثناء نزوله من السلم، وبالفعل وقع الثعلب في ذلك الفخ وشاهده الأطفال وضحكوا عليه وقال له: هذة نهاية كل كاذب يا ثعلب.

وهنا جاءت الأم وشاهدت ذلك وفر الثعلب هاربا وقالت للأبناء: أحسنتم أبنائي إن هذا هي نهاية كل شخص كاذب يرغب في خداع الآخرين من حوله والايقاع بهم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *