التخطي إلى المحتوى
قصص للاطفال عن التعاون
قصص للاطفال عن التعاون

قصص للاطفال عن التعاون وهو يُعتبر أحد السمات التي يجب أن تتواجد داخل كل فرد منا من أجل إعلاء شأن المجتمع وتقدم الأمة، فلكل فرد منا دوره يقوم به على أكمل وجه بالتعاون مع الآخرين من أجل نجاحه فعلى سبيل المثال يتعاون الطالب مع المعلم ومدير المدرسة وولي الأمر من أجل إكتمال منظومة التعليم والرقي بالأمة.

قصص للاطفال عن التعاون

قصص للاطفال عن التعاون
قصص للاطفال عن التعاون

وتتعاون ملكة النمل مع العاملات والجنود من أجل توفير كم كبير من الطعام في فترة الصيف لكي يسد حاجتهم طوال فترة الشتاء وهكذا…، ولذلك يجب على الآباء والأمهات أن يتم ترسيخ مفهوم التعاون في نفوس أبنائهم من خلال بعض القصص القصيرة عن الحيوانات التي تساعدهم على فهم واستيعاب ذلك المفهوم بصورة شاملة، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف على قصص للاطفال عن التعاون.

قصة الحيوانات الأربعة

كان هناك فرع شجر ضخم ملقى على الطريق الذي يربط بين المدينة والغابة حيث يسبب الازعاج للكثير من الحيوانات ويؤدي إلى تغيير مسار الكثير من المارة على ذلك الطريق مما تسبب في قطع المعونة أو الطعام الذي يصل إلى تلك الغابة، وعندما جلس اجتمع الأسد بباقي الحيوانات أمر الغزالة أن ترفعه هي عن الطريق لكي يصل الطعام مجدداً إلى الغابة، ولكنها رفضت ذلك بشدة وقالت: لا استطيع وحدي فعل ذلك.

وانزعج الأسد كثيرًا وأمر الثعلب أن يقوم هو بتلك المهمة ولكن الثعلب المكار قال له: يا سيدي الأسد لا استطيع فعل ذلك بمفردي فأنا لدي قدم مجروحة ولا استطيع وحدي رفع ذلك الغصن الكبير، ولم يتبقى أمام الأسد سوى الفيل والحمار فأمر كل منهما برفع ذلك الفرع الضخم من الطريق ولكن رفض الإثنان أيضاً ذلك وهنا ثارت ثائرة الأسد وترك الغابة منزعجا.

وبعد مرور عدة أيام شعر كل من الثعلب والفيل والحمار والعمالة بالتعب الشديد بسبب عدم نفاذ الطعام المتواجد في الغابة بالكامل وبدأ كل منهما يفكر في إزاحة فرع الشجرة بالفعل ولكل حاول كل منهما ذلك ولكن باءت تلك المحاولات بالفشل.

وهنا خطرت فكرة على بال الغزالة والفيل أن يشترك ويتعاون كل منهما في إزاحة ذلك الغصن وبالفعل تحرك الإثنان وحاولا إزاحة الغصن حتى تحرك قليلاً من مكانه.

وهنا نظر كل من الثعلب والحمار إلى الغزالة والفيل وحاولا مساعدتها وبالفعل تحرك غصن الشجر تماماً وابتعد عن الطريق وعادت حركة السير من جديد وبدأت السيارات تتحرك جهة الغابة,

وهنا عاد الأسد مرة أخرى إلى الغابة وقال لتلك الحيوانات: ارأيتم نتيجة التعاون والمشاركة بين بعضكم البعض جعلت الطعام والخير يعود إلى الغابة مرة أخرى بدلاً من الأنانية والتفكير في المصلحة الشخصية فقط.

قصة البطة الشقية

في يوم من الأيام كانت البطة تسير مع امها وشقيقاتها في الحديقة حيث تمر البحيرة كل يوم من أجل الحصول على طعامها، ولكن ذات يوم أرادت الأم جمع ثمار الفاكهة مع أبناؤها حتى يمكنها اطعامهم، ولكن رفضت البطة الشقية ذلك وعادت إلى البحيرة وحدها، وقالت لا ارهق نفسي في جمع ثمار الفاكهة فيمكن لامي واخوتي وحدهم جمع تلك الثمار، وانتظرت البطة الشقية وحدها في العش عودة الأم والأخوات وبدات تشعر بالجوع الشديد.

وبعد عدة ساعات عادت الأم مع الإخوة فرحين ويشعروا بالشبع والسعادة، وطلبت منهم البطة الشقية طعامها ولكن تعجبت الأم والأخوة من ذلك وقالت لها : انت لم تحضري معنا ايتها البطة الشقية في الحديقة أثناء جمع الثمار ولذلك نحن جمعنا الثمار وحدنا وتم تناوله على الغداء، فبكت البطة الشقية كثيرًا وقالت: ليتني ذهبت وتعاونت معهم في جمع الثمار وشاركتهم في تناول الغداء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *