التخطي إلى المحتوى
قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي
قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي

قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي مسابقة تحدي القراءة العربي هي المبادرات التي أطلقتها مؤسسة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكي يتم توعية المشاركين بها بأهمية القراءة والكتابة وإحياء ثراثنا والاهتمام بلغتنا العربية العريقة، وبالفعل لاقت تلك المبادرة قبول كبير من قبل الكثير من الأدباء والكتاب والشعراء وفئة المثقفين في مختلف الدول العربية حيث بلغت تكلفتها الإجمالية ثلاثة ملايين دولار أمريكي.

وتستهدف تلك المبادرة قراءة ما يقارب الخمسين كتاب خلال العام الدراسي مع كتابة عدد من القصص الملخصة، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنستعرض معكم بعض الأمثلة لقصص ملخصة قصيرة يمكنكم الاستعانة بها في تلك المسابقة لأخذ بعض الأفكار فتابعونا.

قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي

قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي
قصص ملخصة لتحدي القراءة العربي

قصة أهل القرية والماء

في يوم من الأيام حدثت مجاعة شديدة داخل إحدى القرى الصغيرة حيث انعدم سقوط المطر وبالتالي لم ترتوي النباتات ولم تمتليء الأنهار لا تستطيع الحيوانات أن تحصل على غذاؤها وبالتالي أصابها الضعف والهزل مما دفع الكثير من أهل البلدة في التفكير لحل تلك الأزمة حيث لم يعلم أحد قط سبب انعدام المطر وحدوث تلك المجاعة.

فذهب الناس إلى شيخ كبير حكيم في البلدة المجاورة لهم وتحدثوا عما أصابهم من جوع وفقر شديد، فتعجب الشيخ كثيرًا وقال لهم: سوف اطلب من أهل القرية طلب وعلى الجميع أن يتم تنفيذه بكل دقة، سوف نحضر وعاء ضخم وعميق يوضع في وسط البلدة وعلى كل فرد أن يقوم بالتخفي ليلاً ووضع كوب واحد فقط من اللبن داخل ذلك الوعاء، فتعجب جميع المتواجدين من سماع ذلك الكلام ولكن عزموا على تنفيذ ذلك.

حيث تخفي كل منهم وحمل معه كوب وقام بوضعه في الوعاء الضخم وانتظر الجميع حتى صباح اليوم التالي، حيث فوجئ أهل البلدة بأن الوعاء بالكامل قد أصبح ممتلئ بالماء بدلاً من اللبن، فذهبوا أهل القرية مرة أخرى إلى الشيخ وحكوا له ما حدث بالتفصيل.

إقرأ أيضاً :   مراجعة ميدترم مادة الرياضيات للصف الاول الاعدادي العام الدراسي 2017

فقال لهم : ارأيتم نتيجة الغش والتدليس كيف ظن كل فرد منكم أن الله لن يراه وان كوب الماء الخاص به بدلاً من اللبن لن يؤثر على الوعاء، فذلك هو سبب المجاعة والفقر لديكم أن الجميع يغش ويظن أن تأثير ذلك الغش لم يتم ملاحظته أو لا يؤثر في تقدم ورقي المجتمع.

قصة عن فضل بر الوالدين

في يوم من الأيام دخل رجل اعمال ثري يبدو عليه الهيبة والوقار إلى منزل أحد الشيوخ الفقراء وتحدث معه بكل حزم وشدة أن يعيد إليه أمواله مرة أخرى، ولكن شاهد الابن ذلك وتاثر كثيرًا بشكل والده وهو يبكي بحرقه بين يدي ذلك الرجل ويقول له لا امتلك نقودا كافية لسداد دينك.

فطلب الإبن من ذلك الرجل أن يعرف المبلغ بكل دقة فنظر له الرجل وقال إن والده يدين بمبلغ عشرة آلاف دينار، فهرع الإبن الى حجرته وأخرج منها كل ما يمتلك وكان لديه تسعة آلاف دينار فقط فقام بإعطائهم لذلك الرجل وقال له أنه سوف يكمل باقي دين والده في الأيام المقبلة.

وهنا انصرف الرجل وقال الأب لولده أن عليه إعادة المبلغ وان لا ذنب له في ذلك الدين، فبكى الإبن كثيرًا وقال لوالده: لقد أنفقت اموالك وشبابك يا والدي علي خلال السنوات الماضية، ولا يساوي ذلك شيء من الأموال فكل ما امتلك هو لك يا والدي، ولم تمضي أيام قليلة حيث تعرف ذلك الإبن على شاب يبحث عن شخص امين ذو اخلاق وقيم سامية يحرص رجل اعمال ثري ويدير له أمواله.

وعلى الفور وافق الإبن على ذلك وذهب لمقابلة ذلك الرجل الثري واكتشف أنه هو ذلك الرجل الذي أخذ منه دين والده من قبل، وهنا ابتسم رجل الأعمال وقال: والله صدقت ايها الشاب أن ذلك الرجل لنعم الإبن وسوف استأمنه على اموالي وكافة الممتلكات.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: عفواً ممنوع نسخ المحتوي من بوابة مولانا

عاجل : منهج الرياضيات للمرحلة الابتدائية الازهرية للعام الدراسى 2019 / 2020