التخطي إلى المحتوى
وكيل الأزهر يترأس اجتماع لجنة متابعة تنفيذ توصيات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس
د شومان - وكيل الأزهر الشريف

وكيل الأزهر يترأس اجتماع لجنة متابعة تنفيذ توصيات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

 

عقدت اللجنة المكلفة بمتابعة تنفيذ توصيات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، اجتماعا اليوم السبت بمقر مشيخة الأزهر، برئاسة فضيلة أ.د/ عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، وذلك تنفيذا لتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب، شيخ الأزهرالشريف، بضرورة تحويل توصيات المؤتمر إلى خطط عملية وواقع ملموس على الأرض.

وشارك في الاجتماع فضيلة أ.د/ محيي الدين عفيفي، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، والأستاذ الدكتور/ يوسف عامر، نائب رئيس جامعة الأزهر لشئون التعليم والطلاب، والأستاذ/ دغش محمد أحمد، رئيس قطاع مكتب شيخ الأزهر.

وفي بداية الاجتماع.. شدد وكيل الأزهر على أن الإمام الأكبر يتابع بشكل مستمر تنفيذ توصيات المؤتمر، خاصة ما يتعلق بإعلان “عام 2018.. عاما للقدس”، وفي هذا الإطار تم تخصيص ركن في جناح الأزهر الشريف بمعرض القاهرة الدولي للكتاب، للاحتفاء بالقدس، وهو ما كان محل ترحيب واهتمام زوار الجناح.

وأوضح وكيل الأزهر أن كافة قطاعات الأزهر الشريف وضعت قضية القدس في صدارة أجندتها وأنشطتها خلال العام الجاري، كما أنها ستكون محور أنشطة “المهرجان الأول لإبداعات طلاب الأزهر”، المقرر عقده في إبريل المقبل، ويشمل مختلف المجالات الثقافية والأدبية والفنية.

التسجيل في برنامج الأزهر لإعداد القادة بالتعاون مع الجامعة الأمريكية

وأشار د.شومان إلى أن الأزهر حريص على استمرار التواصل مع كافة الشخصيات والمؤسسات التي شاركت في مؤتمر نصرة القدس، وكذلك التواصل مع المنظمات الرسمية والشعبية المؤيدة للشعب الفلسطيني والمناهضة للصهيونية عبر العالم، من أجل خلق رأي عام عالمي مؤيد للقضية الفلسطينية، وداعم للقدس، وهويتها العربية والفلسطينية.

وكشف وكيل الأزهر أن فضيلة الإمام الاكبر وجه بأن تستمر كافة المنصات الإعلامية وصفحات الأزهر الشريف على مواقع التواصل الاجتماعي، في التوعية بقضية القدس، والتأكيد على هويتها العربية، وأنها العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني، وفضح المشاريع الصهيونية الرامية إلى العبث بهوية القدس، وتغيير تركيبتها الديموغرافية، لافتا إلى أن ذلك سيتم باستخدام العديد من اللغات الأجنبية، من أجل الوصول إلى معظم سكان العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *