التخطي إلى المحتوى
ما حكم جمع وقصر الصلاة؟ .. مركز الأزهر العالمي للفتوي الإلكترونية
ماحكم جمع وقصر الصلاة
محتويات
[toc]

ماحكم جمع وقصر الصلاة,جمع الصلاة للمسافر اكثر من ثلاث ايام,مدة جمع وقصر الصلاة في السفر,كيفية الجمع والقصر في صلاة المغرب والعشاء,كيفية جمع صلاة الظهر والعصر,جمع وقصر الصلاة للمسافر,عدد ركعات صلاة القصر والجمع,جمع الصلاة في السفر,صلاة القصر للمسافر

السؤال: ما حكم جمع وقصر الصلاة؟

الجواب: بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد…
فإن حكم القصر في السفر مختلف فيه بين الفقهاء:
فذهب الحنفية إلي أن القصر واجب وعزيمة؛ ودليلهم أحاديث ثابتة، منها حديث عائشة: «فرضت الصلاة ركعتين ركعتين، فأقرت صلاة السفر، وزيد في صلاة الحضر» متفق عليه.
وذهب المالكية في المشهور إلي أن القصر سنة مؤكدة؛ لفعل النبي صلى الله عليه وسلم؛ فإنه لم يصح عنه في أسفاره أنه أتم الصلاة قط.
وذهب الشافعية والحنابلة: إلى أن القصر رخصة على سبيل التخيير، فللمسافر أن يتم أو يقصر، والقصر أفضل من الإتمام مطلقًا عند الحنابلة؛ لأنه صلى الله عليه وسلم داوم عليه، وكذا الخلفاء الراشدون من بعده، وهو عند الشافعية على المشهور أفضل من الإتمام.
أما الجمع فقد اتفق الفقهاء على مشروعيته (الظهر مع العصر، والمغرب مع العشاء) واحتجوا لجواز الجمع بحديث جابر في صفة حجه صلى الله عليه وسلم وفيه قال: «فأتى بطن الوادي، فخطب الناس، ثم أذن، ثم أقام فصلى الظهر، ثم أقام فصلى العصر ولم يصلِّ بينهما شيئًا».

إقرأ أيضاً :   جدول امتحانات الثانوية الأزهرية 2021 الترم الاول في جميع محافظات مصر

واتفقوا على جوازه في عرفة والمزدلفة و اختلفوا في مسوغات الجمع الأخرى على ما سيأتي:
أولاً: السفر:
ذهب الشافعية والحنابلة إلى جواز الجمع بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء جمع تقديم أو جمع تأخير في السفر الذي يجوز فيه قصر الصلاة؛ واحتجوا لذلك بما رواه البخاري عن أنس رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا ارتحل قبل أن تزيغ الشمسُ أخر الظهر إلى وقت العصر ثم نزل فجمع بينهما، فإن زاغت الشمس قبل أن يرتحل صلى الظهر والعصر ثم ركب» أخرجه البخاري.
ثانيًا: المرض:
يجوز الجمع للمريض بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء، وذهب إلى ذلك المالكية والحنابلة خلافًا للشافعية والحنفية؛ واستدلوا لذلك بما رواه مسلم عن ابن عباس رضي الله عنه قال: جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء من غير خوف ولا مطر. وفي رواية: من غير خوف ولا سفر. أخرجه مسلم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *