التخطي إلى المحتوى
متى يوم عاشوراء 2019 ولماذا نصوم يوم عاشوراء وافضل الادعية فى هذا اليوم

يتسائل المسلمون فى جميع بقاع العالم متى يوم عاشوراء 2019 ولماذا نصوم يوم عاشوراء وافضل الادعية فى هذا اليوم ، وفى هذه المقاله “بوابة مولانا” تجيب إليكم .

يوم عاشوراء

يوم عاشوراء من الأيام العظيمة عند المسلمين، وهو اليوم العاشر من شهر المحرم، وفي هذا اليوم نجى الله سيدنا موسى وقومه بني إسرائيل من طغيان فرعون، وعندما رأي سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، أن اليهود يصومون في هذا اليوم، قال صلى الله عليه وسلم، نحن أحق بموسى منكم، وصام الرسول عاشوراء، وقال بعدها لأن عشت للعام القادم لأصومن تاسوعاء وعاشوراء، و لكن توفاه الله، ولذلك فهو سنة عند المسلمين صيام يوم التاسع والعاشر من شهر المحرم، وحول ما يتم فعله من بعض الطوائف الدينية، وقيامهم ضرب الجسد وإسالة الدم،فقد أكدتدار الافتاء المصرية أن هذه بدعة مذمومة وكل مايقوم به أصحاب هذه الطوائف من أفعال فهو لا يجوز فعله وحرام شرعاً.

متى يوم عاشوراء

الكثيرين من المسلمين في كل مكان  يريدون معرفة متى يوم عاشوراء، و بحسب ما أعلنته  دار الإفتاء موعد يوم عاشوراء “العاشر من المحرم” سيوافق يوم الاثنين الموافق 9 سبتمبر 2019، ويمكن للمسلمين صيام يوم تاسوعاء  “التاسع من المحرم” والذي سيوافق  يوم الأحد الموافق 8 سبتمبر 2019.

فضل صيام يوم عاشوراء

فضل صيام يوم عاشوراء كبير فقد ذكر رسول الله في الحديث الشريف أن صيام هذا اليوم كفارة ذنوب سنة كاملة   صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ ” رواه مسلم 1162

افضل دعاء فى يوم عاشوراء

وهناك الكثير من الأدعية المستحب أن يرددها المسلم في يوم عاشوراء، من بين هذه الأدعية.

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم، سبحان الله ملء الميزان ومنتهى العلم ومبلغ الرضا وزنة العرش لا ملجأ ولا منجي من الله إلا إليه سبحان الله عدد الشفع والوتر وعدد كلماته التامات كلها… أسالك السلامة كلها برحمتك يا ارحم الراحمين ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وهو حسبي ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير وصلى الله تعالى على نبينا خير خلقه سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .

اللهم يا مفرج كل كرب و يا مخرج ذي النون يوم عاشوراء و يا جامع شمل يعقوب يوم عاشوراء ويإ غافر ذنب داود يوم عاشوراء ويإ كاشف ضر أيوب يوم عاشوراء ويإ سامع دعوة موسى يوم عاشوراء ويإ سامع دعوة موسى وهارون يوم عاشوراء ويإ خالق روح سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حبيبك ومصطفاك يوم عاشوراء.

و يا رحمن الدنيا والأخرة لا إله إلا أنت اقض حاجتي في الدنيا والآخرة وأطل عمري في طاعتك ومحبتك ورضاك يا أرحم الراحمين وأحينا حياة طيبة وتوفني على الإسلام والإيمان يا أرحم الراحمين وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

اللهم يا محسن قد جاءك المسيء وقد أمرت يا محسن والتجاوز عن المسيء وأنت المحسن وأنا المسيء فتجاوز عن قبيح ما عندي بجميل ما عندك فأنت بالبر معروف وبالإحسان موصوف أنلني معروفك وأغنني به عن معروف من سواك يا أرحم الراحمين ،وصلى الله تعالى على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين.

و على المسلمين في هذا اليوم الصوم وقراءة القرآن، والإكثار من ذكر الله سبحانه وتعالى، والصدقة، والدعاء بما تيسر وبما تم حفظه، تقرباً إلى الله عز وجل، فان الثواب فى هذا اليوم كبير كما أخبر رسول الله صلي الله عليه وسلم.

لماذا نصوم يوم عاشوراء

عن النبي- صلى الله عليه وسلم- لما ورد عن السيدة عائشة رضي الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم كان يصوم عاشوراء” أخرجه مسلم في “صحيحه”.
كما ورد عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللهُ عَنْهُمَا قَالَ: قَدِمَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المَدِينَةَ فَرَأَى اليَهُودَ تَصُومُ يَوْمَ عَاشُورَاءَ، فَقَالَ: «مَا هَذَا؟»، قَالُوا: هَذَا يَوْمٌ صَالِحٌ، هَذَا يَوْمٌ نَجَّى اللهُ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ عَدُوِّهِمْ، فَصَامَهُ مُوسَى، قَالَ: «فَأَنَا أَحَقُّ بِمُوسَى مِنْكُمْ»، فَصَامَهُ، وَأَمَرَ بِصِيَامِهِ. أخرجه البخاري في “صحيحه”.

وحول صيام يوم تاسوعاء قبل عاشوراء، قالت لجنة الفتاوى الالكترونية بالدار الإفتاء إنه سُنة قولية عن النبي- صلى الله عليه وسلم؛ فعن ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم لَمَّا صام يوم عاشوراء قيل له: إن اليهود والنصارى تعظمه، فقال: «فَإِذَا كَانَ الْعَامُ الْمُقْبِلُ إِنْ شَاءَ اللهُ صُمْنَا الْيَوْمَ التَّاسِعَ»، قَالَ ابن عباس: فَلَمْ يَأْتِ الْعَامُ الْمُقْبِلُ حَتَّى تُوُفِّيَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ. أخرجه مسلم في “صحيحه”.

وبيّنت لجنة الفتاوى، عبر بوابة الدار الرسمية، أن تقديم صيام تاسوعاء على عاشوراء له حِكَمٌ ذكرها العلماء؛ منها:
أولًا: أن المراد منه مخالفة اليهود في اقتصارهم على العاشر.
ثانيًا: أن المراد وصل يوم عاشوراء بصوم.
ثالثًا: الاحتياط في صوم العاشر خشية نقص الهلال ووقوع غلط، فيكون التاسع في العدد هو العاشر في نفس الأمر.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :

إقرأ أيضاً :   الإفتاء ترد .. هل يجوز للطلاب الإفطار فى رمضان خلال الامتحانات؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل : تعرف على شروط وسن الخروج على المعاش المبكر وما هى حقوقه التأمينه بعد الخروخ على المعاش