التخطي إلى المحتوى

“مجمع البحوث الإسلامية” يطلق أكبر حملة توعية موسعة في جميع أنحاء الجمهورية لدعم القوات المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب

في إطار التوعية الكبيرة بالمجابهة الشاملة للإرهاب والجهود العظيمة لقوات إنفاذ القانون وتنفيذ خطة المجابهة الشاملة بشمال ووسط سيناء ومناطق أخرى بدلتا مصر والظهير الصحراوي غرب وادي النيل، وضع مجمع البحوث الإسلامية خطة انتشار لوعاظ الأزهر الشريف في جميع المحافظات والمدن والقرى والنجوع والمناطق الحدودية لنشر الوعي وتعريف جميع المواطنين بالجهود التي تبذلها الدولة لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف أمن الوطن والمواطنين ويهدد مستقبل الشباب.

وقال د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية إن تنفيذ هذه الخطة يأتي في توقيت ملئ بالتحديات؛ حيث يعمل أعداء الوطن والخونة في الداخل والخارج على ضرب الاستقرار والتنمية من خلال زعزعة أمن الوطن ممايستوجب وعي ودعم جميع المصريين للقيادة والقوات المسلحة وقوات الشرطة في المجابهة الشاملة للإرهاب واقتلاع جذوره والنجاح الباهر الذي حققته قوات إنقاذ القانون في تصفية واعتقال العناصر الإجرامية ودكّ أوكارها ومقراتها وقطع الإمداد عنها والتأكيد على قوة الردع لأي محاولة للمساس بأمن المصريين.

مجمع البحوث الإسلامية يدعم القوات المسلحة والشرطة في حربها ضد الإرهاب

وأضاف الأمين العام أن هذه الخطة التوعوية الكبيرة التي يقوم بها وعاظ الأزهر الشريف تستهدف حثّ أبناء الشعب المصري العظيم في جميع أنحاء الجمهورية على التعاون الوثيق مع قوات إنفاذ القانون وعدم التستر على العناصر الإجرامية.

وأشار عفيفي إلى أن وعاظ الأزهر يعملون من خلال هذه الخطة على توعية المواطنين بالعملية الشاملة (سيناء 2018)؛ لحماية الوطن من المؤامرات الداخلية والخارجية، وضرورة الدعم الشعبي والوعي بالظروف التي يمر بها الوطن والتضحيات التي يقدمها أبطال قواتنا المسلحة وقوات الشرطة في مواجهة ودحر الإرهاب والتطرف وتطهير أرض سيناء الغالية وحماية الوطن.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error:

عاجل : فتح باب الطعون أمام طلاب الشهادة الابتدائية والإعدادية الأزهرية 2019