التخطي إلى المحتوى
بيان عاجل من جميع نواب البرلمان بشأن بدء الترم الثانى مع تحذيرات من تكدس الطلاب فى الفصول
محتويات
[toc]

طالب أعضاء مجلس النواب، وزارتى التربية والتعليم والتعليم الفنى والصحة والسكان، باتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة لحماية الطلاب بالمدارس المُختلفة من خطر الأمراض المُعدية، خاصة بعد المخاوف التى غزت العالم من انتشار فيروس كورونا القاتل، وشدد النواب على ضرورة تنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المنشآت التعليمية لحماية الطلاب من أى خطر قد يُهدد سلامتهم، كما حذروا أيضا من مشكلة التكدس داخل الفصول، ما يُسهل عملية انتقال العدوى وانتشارها بشكل أسرع وأوسع.

سؤال برلمانى حول خطة “التعليم” لوقاية الطلاب من الأمراض الُمعدية

من جانبها، توجهت النائبة إيفلين متى تواضروس، عضو مجلس النواب، اليوم الإثنين، بسؤال برلمانى إلى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، بشأن خطة الوزارة لوقاية طلاب المدارس من الأمراض الُمعدية، حفاظًا على سلامتهم تزامنًا مع بداية العام الدراسى الثانى.

وقالت النائبة، فى سؤالها، إن سلامة الطلبة والطالبات أهم من تعليمهم، وهو ما يجب أن يكون على رأس أولويات الوزارة فى ظل مخاوف الأسر المصرية على صحة أبنائها من مخاطر الأمراض المعدية والتى تكثر فى فصل الشتاء، لافتة إلى ضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع هذه الأمراض بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة.

وأكدت النائبة، على ضرورة تنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المنشآت التعليمية، والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى داخل المنشآت التعليمية، والتأكد من وجود مياه جارية وصابون فى دورات المياه بالمنشآت التعليمية، والتهوية الجيدة للفصول والاهتمام بنظافتها.

كما أكدت على ضرورة الاهتمام بصحة البيئة المدرسية من حيث النظافة العامة داخل وخارج أسوار المنشأة التعليمية، وتنفيذ خطة وزارة الصحة والسكان فيما يخص تطعيمات المدارس ضد الالتهاب السحائى طبقا لما جاء بالخطة.

إقرأ أيضاً :   سعر الذهب اليوم في مصر الجمعة 19مارس

تحذير من تكدس الطلاب فى الفصول

وبدوره حذر النائب عصام الفقى، أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، من تكدس الطلاب فى الفصول بالمدارس، مشيرا إلى أن أغلب المدارس الحكومية تعانى من تكدس ضخم فى عدد الطلاب داخل الفصول، ما يُسهم فى تعرضهم للأمراض المعدية فى حالة وجود عدوى لدى طالب معين.

وأشار الفقى، فى حديث لـ”اليوم السابع”، إلى ضرورة تبنى وزارتى التربية والتعليم والتعليم الفنى والصحة والسكان، حملة واسعة الانتشار لتوعية الطلاب وأولياء الأمور من خطورة التهاون فى مُسببات نقل العدوى من طالب لآخر، والاهتمام البالغ بالنظافة الشخصية لطلاب المدارس، فضلا عن ضرورة توفير فرق طبية مُجهزة بالمدارس لفحص الطلاب، والتهوية الجيدة للفصول والاهتمام بنظافتها والاهتمام بصحة البيئة المدرسية.

طلب إحاطة حول استعداد الحكومة لمواجهة “كورونا” بالفصل الدراسى الثانى

كما تقدم النائب جون طلعت، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة عملا بحكم المادة 134 من الدستور والمادة 212 من اللائحة الداخلية للمجلس لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن استعداد الوزارة لانطلاق الفصل الدراسى الثانى خلال الأيام المقبلة، فى ظل تصاعد وتيرة انتشار فيروس كورونا، وإمكانية تأثر الطلاب من ذلك، مع حالة الزحام والتكدس بالفصول بمختلف مدارس الجمهورية.

وتضمن الطلب، أن الفصل الدراسى الثانى بمراحله التعليمة المختلفة ينطلق خلال الأيام المقبلة، فى ظل الإجراءات الحكومية التى تتخذها الدولة المصرية للحفاظ على سلامة المواطنين جراء انتشار فيروس كورونا من دولة الصين، وهو الأمر الذى يتطلب أن يكون لدى وزارة التربية والتعليم إجراءات واضحة نحو الحفاظ على حياة الطلاب فى ظل الزحام والتكدس الكبير بمختلف الفصول الدراسية بمحافظات مصر.

ولفت عضو مجلس النواب، إلى أنه بجانب ذلك لابد أن تشمل خطة الوزارة رؤية توعوية للطلاب فى الأٍسبوع الأول من الدراسة من خلال مختصين يوضحون لهم الإجراءات المطلوبة لحماية أنفسهم من التعرض لهذا الفيروس، مع الإجراءات الخاصة نحو اتباعها فى حالة التعرض لذلك، ومن ثم نحمى الطلاب وأسرهم بجانب الجهود التى تتم من وزارة الصحة والجهات المعنية على كافة المستويات بالدولة.

تعليمات وزارة التعليم للمدارس

وفى هذا السياق فقد أصدرت وزارة التربية والتعليم، فى وقت سابق، تعليمات جديدة لتفعيل الإجراءات الوقائية لمواجهة الأمراض المعدية فى إطار الاستعداد للفصل الدراسى الثانى، وذلك حرصا على حماية الطلاب من الأمراض والأوبئة التى انتشرت مؤخرا.

إقرأ أيضاً :   الاستعلام عن بطاقة الخدمات المتكاملة إلكترونياً 2021 في مصر

وتضمنت خطة الوزارة العديد من الإجراءات، وهى، التنبيه على المدارس بضرورة وجود خطة للوقاية والتعامل مع الأمراض المُعدية، وتنفيذ إجراءات النظافة العامة داخل المدارس، والإشراف على إجراءات مكافحة العدوى، والتأكيد على وجود مياه جارية وصابون داخل دورات المياه بالمدارس، والتهوية الجيدة للفصول والاهتمام بنظافتها والاهتمام بصحة البيئة المدرسية.

كما تضمنت التعليمات تنفيذ خطة وزارة الصحة بشأن تطعيمات المدارس ضد الالتهاب السحائى، والتأكد من كافة الإجراءات الوقائية التى تضمن سلامة الوجبة الغذائية، وتطبيق الاشتراطات الصحية الواجب توافرها بمخازن الأغذية والعاملين بالأغذية، والكشف المبدئى على الطلاب المستجدين وعمل فحص دورى لهم، وإجراء فحص ظاهرى للتلاميذ والمدرسين المشتبه بإصابتهم بأمراض معدية، وحصر الطلاب المصابين بأمراض مزمنة، وحث التلاميذ على اتباع أساليب صحية سليمة وتنظيم ندوات تثقيفية لهم، والمرور على طابور الصباح فى المدارس بشكل يومى ومتابعة نسب الغياب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *