التخطي إلى المحتوى
وزارة الأوقاف: تغيير أسماء المساجد لكي لا تحمل دلالات فكرية أو أيديولوجية

وزارة الأوقاف توضح تغيير أسماء المساجد لكي لا تحمل دلالات فكرية أو أيديولوجية , وقد وجه الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، الدكتور هشام عبد العزيز وكيل الوزارة لشئون المساجد والقرآن الكريم بضرورة حصر أسماء جميع المساجد التي تحمل أسماء أي جماعات أو جمعيات على مستوى الجمهورية، وذلك للنظر في إعادة تسميتها بأسماء لا تحمل أي دلالات فكرية أو أيدولوجية لأي جماعة أو فصيل.

وشدد وزير الأوقاف على ضرورة انتهاء الحصر خلال شهر، مؤكدا أن الولاية على المساجد من الولايات العامة التي هي من شأن الدولة وليست بأية حال من شأن الجماعات أو الجمعيات، فرسالة المساجد أن تجمع ولا تفرق، وألا تُستخدم لصالح أي جماعة أو حزب أو فصيل، وألا يزج بها في الصراعات الحزبية أو السياسية أو الأيدلوجية.

إقرأ أيضاً :   تعيين واعظة مفتشة لأول مرة في تاريخ وزارة الاوقاف

وتابع الوزير اليوم: يجب ألا يسمح بما كانت تقوم به الجماعات المتطرفة من استخدام المساجد للتحريض على العنف واستهداف الآمنين والخروج بها عن رسالتها السمحة السامية التي تبني ولا تهدم، تعمر ولا تخرب، تصلح ولا تفسد، إذ ينبغي أن نجعل من رسالتها عمارة للكون وسلامًا للإنسانية جمعاء، وهو ما نعمل وسنظل نعمل عليه وله بكل ما أوتينا من قوة.

تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي ليصلك كل جديد :
Content Protection by DMCA.com

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ أيضا : التعليم تعلن اسباب انتهاء اليوم الدراسى الخميس مبكرا