وزيرة التضامن توجه بسرعة صرف مساعدات لأسر ضحايا انهيار عقار بسوهاج

وزيرة التضامن توجه بسرعة صرف مساعدات لأسر ضحايا انهيار عقار بسوهاج

وزيرة التضامن توجه بسرعة صرف مساعدات لأسر ضحايا انهيار عقار بسوهاج

وجهت غادة والى، وزيرة التضامن الاجتماعى، بسرعة صرف مساعدات عاجلة لأسر ضحايا انهيار عقار قرية سفلاق بمركز ساقلته فى محافظة سوهاج، والذى كان قد انهار فجر الأربعاء الماضى وراح ضحيته 4 أشخاص، منهم طفلان، وأصيب 11 شخصا خرجوا جميعهم بعد تلقى العلاج، باستثناء شخص واحد مازال يخضع للعلاج، وتم صرف مساعدة مالية له بقيمة 1000 جنيه.

وذكرت وزارة التضامن الاجتماعى – فى بيان لها اليوم السبت – أن والى وجهت مدير مديرية التضامن بسوهاج بضرورة صرف مساعدات مالية لأسر المتوفين بواقع 5000 جنيه لرب الأسرة، و1000 جنيه عن كل من الأطفال المتوفين.

وكان مدير المديرية بسوهاج قد توجه فور وقوع الحادث إلى موقع انهيار العقار المكون من 3 طوابق وتسكنه 4 أسر لتقديم أعمال الإغاثة اللازمة ومساعدة المواطنين المنكوبين ووضع جميع الإمكانات لمساعدتهم.

وقام بصرف مصاريف جنازة عن المتوفين بقيمة 600 جنيه لكل متوفي، كما تقرر صرف 5000 جنيه لكل أسرة من الأسر القاطنة بالعقار كمساعدة عن الخسائر فى الممتلكات وذلك بإجمالى 20 ألف جنيه.

كما وجهت غادة والى مدير مديرية التضامن الاجتماعى إلى سرعة الانتهاء من إجراء الأبحاث الاجتماعية وصرف المساعدات المقررة لدعم ومساندة المواطنين فى مواجهة تلك النكبة كما تم عرض توفير سكن بديل، غير أن السكان المنكوبين بالعقار قد توجهوا للإقامة مع ذويهم بالقرية وتتم متابعة الأسر المنكوبة أولا بأول لتلبية احتياجاتها، حيث أكدت الوزيرة أن الأمر لا يقتصر على صرف المساعدات فقط، ولكن يتم العمل على توفير معاشات تضامنية وتكافلية إذا تبين من البحث الاجتماعى ضرورة اتخاذ تلك الاجراءات.

المصدر: ا ش أ