التخطي إلى المحتوى
وقت صلاه التهجد | كيفية صلاة التهجد | عدد ركعات التهجد

صلاة التهجّد تعتبر سُنة عن النبي صلى الله عليه وسلم وليست فريضة، فمن صلاها يؤجر على فعلها ومن تركها ليس عليه شيء ويحرص عدد كبير من المسلمين فى مختلف بقاع العالم على احياء تلك السنة لنيل الثواب في العشر الأواخر من رمضان.

وقت صلاة التهجد

ويمكنك أن تُصلى هذه الصلاة بعد صلاة العشاء وقبل صلاة الفجر، ويُفضّل أن تُصلى بين منتصف الليل والفجر أي في الثلث الأخير من الليل، وعلى الرّغم من أنها ليست من الفرائض، يحاول الكثير من المسلمين أن يجعلوها جزءًا من حياتهم، للحصول على الحسنات والمغفرة والثواب والتقرّب من الله عز وجل.

صلاة التهجد

وقد ورد ذكر صلاة التهجّد في الأحاديث النبويّة، ومنها ما أخرجه البخاري من حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل يتهجد قال: اللهم لك الحمد أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق ولقاؤك حق وقولك حق والجنة حق والنار حق لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت أو لا إله غيرك ولا حول ولا قوة إلا بالله.

كيفية صلاة التهجد

وعن كيفية صلاة التهجد فهي لها العديد من الطرق والحالات التي يجوز أداؤها بها، ومن تلك الطرق أن ينام من أراد أداء صلاة التهجُّد ولو نومةً يسيرةً، ثمّ يقوم في منتصف الليل فيصلّي ركعتين خفيفتين، ثمّ يصلي بعد ذلك ما شاء من ركعات، ويجب أن تكون صلاته ركعتين ركعتين؛ ويسلّم بعد كلّ ركعتين، ويمكن للمسلم أن يصلّي ما يشاء من الركعات، ركعتان أو أربع أو ست أو ثماني ركعات أو عشر ركعات ويختم بركعة الوتر، وهي ركعة واحدة كما كان يفعل النبي -صلى الله عليه وسلَّم- ويجوز له كذلك أن يوتر بثلاث ركعات، أو بخمس.

ميفوتكش :  دعاء الاستخارة بدون صلاة – هل تصح الاستخارة بدون صلاة

وأثناء صلاة التهجُّد

لا بدّ للمسلم من الجهر بالقراءة حتى لا يغلبه النعاس، ويُمكن أن تكون قراءته سريّةً فى جوفه أيضاً فلا بأس من ذلك، وعليه أيضاً أن يطيل من قراءة القرآن الكريم بجزء أو أكثر

وعليه أن يتدبّر القرآن الكريم فإذا مرّ بآية فيها العذاب استجار من عذابها، وإذا كانت آية فيها الرحمة يسأل الله تعالى من فضله ورحمته، وفى الآيات التى فيها تنزيه لله تعالى فعليه أن يُسبّح ويذكر الله تعالى، كما يُفضل أن يُطيل السجود والدعاء والحمد والثناء على نعم الله التي أنعم بها علينا، وطلب المغفرة من الله.

عدد ركعات التهجد

يجب أن تكون صلاته ركعتين ركعتين؛ ويسلّم بعد كلّ ركعتين، ويمكن للمسلم أن يصلّي ما يشاء من الركعات، ركعتان أو أربع أو ست أو ثماني ركعات أو عشر ركعات ويختم بركعة الوتر، وهي ركعة واحدة كما كان يفعل النبي -صلى الله عليه وسلَّم- ويجوز له كذلك أن يوتر بثلاث ركعات، أو بخمس.

 


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عاجل : الإمام الأكبر شيخ الأزهر يتابع اجراءات دفن معلم بالأزهر توفى بالأراضى المقدسة